ترك برس

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، ضريح الشهيد عمر خالص دمير، الذي غيّر مجريات ليلة المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف 2016.

وفي سياق تواجده في ولاية نيغدة جنوبي تركيا، ضمن إطار حملته الانتخابية، توجه أردوغان برفقة عدد من البرلمانيين والمسؤولين الأتراك، إلى ضريح العسكري لدى القوات الخاصة التركية، عمر خالص دمير، وقرأ الفاتحة على روحه.

هذا ويعد "خالص دمير" الشخصية التي غيرت مجريات المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/ تموز 2016، عبر اغتياله قائد الانقلابيين الجنرال سميح ترزي الذي كان يحاول السيطرة على قيادة القوات البرية في أنقرة.

ومع إطلاق "خالص دمير" الرصاصة الأولى في تلك الليلة على الجنرال "ترزي" انكشف أمر الانقلابيين، وبالتالي فشل محاولتهم إسقاط الحكومة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!