Banner: 

ترك برس

رجّحت نتائج إحصائية أجرتها شبكة "بلومبيرغ" الأمريكية أن يحسم الرئيس التركي، زعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، انتخابات الرئاسة من الجولة الأولى بأكثر من نصف الأصوات، وأن يحوز تحالفه الأغلبية البرلمانية.

وأشارت نتائج الدراسة، التي أجريت لخمسمئة شخص بين 7 و11 حزيران/ يونيو الجاري، إلى أن أردوغان سيحصل على نسبة 50.8، في حين سيحصل مُحرّم إنجة مُرشح حزب الشعب الجمهوري على 30.1 بالمئة.

وتوقعت نتائج الدراسة أن يحصل مُرشح حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش على 10.5 بالمئة من الأصوات، ومرشحة الحزب الجيد ميرال أكشينير على 8 بالمئة، ومُرشح حزب السعادة تمل قرة مُلّا أوغلو على 0.4 بالمئة من الأصوات.

أما بالنسبة للانتخابات البرلمانية، أظهرت نتائج الدراسة أن حزب العدالة والتنمية حصل على 46 بالمئة من الأصوات، وحزب الحركة القومية حصل على 4.8 بالمئة، ليضمن المجموع البالغ أكثر من 50 بالمئة حصول "تحالف الشعب" الذي يضم كلا الحزبين على غالبية مقاعد البرلمان.

أما حزب الشعب الجمهوري، فقد حصل حسب نتائج الدراسة على 27.5 بالمئة من الأصوات، وحصل الحزب الجيد على 9 بالمئة من الأصوات، وحزب السعادة على 0.4 بالمئة ليحوز "تحالف الأمة" على أكثر من 36.9 بالمئة من مقاعد البرلمان.

كما توقعت الدراسة أن يتمكن حزب الشعوب الديمقراطي من تجاوز العتبة الانتخابية التي تؤهله لدخول البرلمان، بواقع 11.7 بالمئة من الأصوات.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن نسبة الخطأ في الدراسة الإحصائية التي أجرتها قد تصل إلى 3.5 بالمئة، وذلك بالنظر إلى العيّنة الصغيرة المُعتمدة، وأضافت أن العينة كانت متنوعة من حيث الخصائص  الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للمُستطلعة آراؤهم.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!