Banner: 

ترك برس

صنفت دراسة أجرتها الإدارة المعنية بالعملات والسياحة بهيئة البريد البريطانية بلدة مرمريس التركية على البحر المتوسط كأرخص وجهة سياحية في أوروبا.

وكشفت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة التليغراف، وتضمنت 15 مقصدا سياحيا، أن منتجع مرمريس يعد الخيار الأرخص أوروبيا، ويأتي قبل منتجع "ساني بيتش" البلغاري، و"كوستا ديل سول" الإسباني، وغيرهما من المنتجعات اليونانية والكرواتية والفرنسية والإيطالية.

ووفقا للدراسة فإن سلة الاحتياجات اليومية للسائح في مرمريس تبلغ تكلفتها 80 جنيها إسترلينيا، وتبلغ 84 جنيها في منتجع ساني بيتش، بينما تبلغ تكلفتها 97 جنيها إسترلينيا في منتجع كوستا ديل سول، في حين تصل التكلفة إلى أكثر من 200 جنيه استرليني في منتجعات نيس الفرنسية وإيبيزا الإسبانية، وسورينتو الإيطالية التي تصدرت أغلى الوجهات السياحية الأوروبية.

وذكرت الصحيفة أن تركيا من أفضل الوجهات السياحية في أوروبا منذ مدة طويلة، وساهم انخفاض الليرة التركية في الأشهر الأخيرة في جعلها الوجهة الأفضل للبريطانيين. وأظهرت دراسة هيئة البريد انخفاضا بنسبة 36 في المئة على أساس سنوي في الأسعار في مرمريس.

وأوضحت أن أسرة مكونة من أربعة أشخاص يمكنها تناول الطعام في مرمريس الطعام مقابل 10 جنيهات إسترلينية فقط، مقابل 32 جنيهاً لنفس الوجبة في نيس الفرنسية، ويصل سعر الآيس كريم في مرمريس 73 بنسًا، بينما يبلغ في نيس 1.80 جنيه إسترليني.

وقال أندرو براون، المتحدث باسم الإدارة المعنية بالعملات والسياحة في هيئة البريد، إن التباين الكبير في تكاليف المنتجعات الأوروبية سيكون مفيدا للتدقيق قبل اختيار الوجهة السياحية، مشيرا إلى أنه بالنسبة إلى الأسر التي لم تحجز عطلتها بعد، فإن أسعار المنتجعات المنخفضة في تركيا وبلغاريا تجعل هذه الدول رهانات رائعة في منطقة اليورو.

يذكر أن نسب حجوزات البريطانيين إلى تركيا، بداية موسم الصيف الحالي شهدت ارتفاعاً بنسبة 69 بالمئة، مقارنة بالعام الماضي، وفقا لجمعية وكالات السياحة والسفر البريطانية. وتشير التوقعات إلى وصول نسبة حجوزات البريطانيين خلال العام الجاري، إلى النسب المرتفعة التي شهدتها تركيا خلال عام 2015.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!