Banner: 

الأناضول

استضافت قرية "أسكي قره أغاج" بولاية بورصة شمال غربي تركيا، هذا الصيف، آلاف الزوار لمشاهدة لقالق بنت أعشاشها على ضفاف بحيرة بالمنطقة.

وتعرف قرية "أسكي قره أغاج" التابعة لبلدة "قراجة باي" ببورصة، باسم "قرية اللقالق" أيضا، نظرا لاستيطان طيور اللقلق فيها في مواسم الصيف.

وفي حديث للأناضول، قال علي أوزكان، رئيس بلدية قراجة باي، إن طيور اللقلق بَنت أكثر من 100 عش على ضفاف بحيرة "أولو أبات" بقرية "أسكي قره أغاج" في الصيف الحالي.

وأضاف أن حوالي 500 طائر من اللقالق أمضت صيفها في القرية التركية، لتبدأ هجرتها مجددا في الأيام الأخيرة، إلى المناطق الدافئة.

وأوضح أوزكان، أن "أسكي قره أغاج" تمتلك ميزات سياحية، فضلا عن الزراعة وتربية الماشية، منوها أن القرية تمتلك جمالا بديعا، وتحتضن اللقالق سنويا.

وقال إن القرية استقبلت هذا الصيف، أكثر من 150 ألف زائر، مؤكدا زيادة زوار المنطقة عاما بعد عام.

وأكد رئيس البلدية، أنهم ينفذون العديد من المشاريع من أجل تعزيز البنية التحتية السياحية، ورفع عدد طيور اللقلق بالقرية.

وأفاد أن البلدية وضعت حائط ذكريات في القرية تضم صورًا للبلدان ذات العضوية في اتحاد قرى اللقالق الأوروبي.

وأضاف أن البلدية بَنت منشآت اجتماعية لتلبية المتطلبات السياحية، وأنشأت مضمارين للمشي وللدراجات الهوائية في محيط البحيرة.

وأكد أوزكان أنهم نقلوا أسلاك التيار الكهربائي في المنطقة إلى تحت الأرض، وبعد إزالة الأسلاك الكهربائية بنوا أعشاشا لطيور اللقلق فوق أعمدتها.

ولفت أنهم يعملون ما بوسعهم لتوفير الراحة لطيور اللقلق في المنطقة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!