Banner: 

ترك برس - الأناضول بروعتها وجمالها الطبيعي، تنتظر مدينة "سانتا" الأثرية التي تعد أحد أهم المعالم الثقافية لمنطقة شرق البحر الأسود، شمالي تركيا، عشاق الطبيعة والتاريخ. والمدينة الأثرية الواقعة في قرية "دومانلي"، بولاية غوموش خانة (شمال)، والتي تأسست من قبل الروم في القرن الـ 17، تتألف من 7 أحياء هي؛ بيناتلي، تارزيلي، زورناجيلي، بيشتوفلو، إشهانلي، جينغانلي، جاقاللي. وتحتوي المدينة في كل حي من أحيائها على منازل ذات طابق واحد تعبر عن ميزات الحقبة التي أنشئت فيها، بالإضافة إلى كنيسة وينبوع مياه. وتتميز المدينة باحتوائها 300 منزل، كل منها مؤلف من طابق واحد، مبني على طريقة العمارة المدنية التي كانت تشتهر في تلك الحقبة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!