Banner: 

الأناضول

رغم الانتقادات التي تعرض لها "جلال أردونماز" بسبب قيامه بمهنة فن التطريز على الأقمشة المخصصة لتزيين جهاز العروس، إلا أنه واصل القيام بعمله حتى نجح في الحصول على شهادة تقدير من وزارة الثقافة والسياحة التركية.

وفي لقاء مع الأناضول، قال أردونماز (48 عاما)، أنه بدأ بتعلم مهنة التطريز على القماش من والدته قبل 30 عاما، بعد أن حالت ظروفه المادية من دخول الجامعة ومواصلة تعليمه.

وأضاف أردونماز، أن رغم الانتقادات التي تعرض لها من محيطه بسبب امتهانه مهنة تهتم بها النساء أكثر من الرجال، فقد نجح في تعلم التطريز وتطويره وحصل على شهادة تقدير من وزارة الثقافة والسياحة التركية.

وأوضح أردونماز، أنه يدير عمله في محله الصغير بمساحة 7 أمتار مربعة في حي "قره غوز" بولاية غازي عنتاب.

وأشار إلى أن عمله يتطلب جهدا كبيرا، حيث أن إنهاء مجموعة واحدة من جهاز العروس يستغرق مدة عام ونصف العام، بعد تصميم نمط التطريز واختيار ألوانه.

وأكد أردونماز أنه يحب مهنته كثيرا، ويخطط لمواصلة هذا العمل والسعي نحو تطوير وتحديث هذا الفن.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!