Banner: 

ترك برس

تهدف شركات تصنيع الأثاث، التي بلغت صادراتها 3 مليارات دولار في العام الماضي، إلى زيادة المبيعات من خلال المسلسلات التليفزيونية المحلية التي يتم عرضها في 156 دولة ويتابعها أكثر من 500 مليون شخص حول العالم.

يتمُّ بث البرامج التلفزيونية التركية حاليًّا في 156 دولة، وتحتلُّ تركيا المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة في صادرات المسلسلات التلفزيونية العالمية. ومن خلال منصات للترويج للثقافة والسياحة والمنتجات التركية، عزّزت هذه المسلسلات التلفزيونية أيضًا صادرات الأثاث. يقوم المصنعون المحليون حاليًّا بتصدير الأثاث إلى 179 دولة.

وقال بنديفي بالاندوكان رئيس الاتحاد التركي للتجار والحرف اليدوية، إن نجاح المسلسلات التلفزيونية المحلية وصناعة الأثاث يمكن أن يعزز الصادرات. تجاوزت صناعة الأثاث في تركيا بنسبةٍ مرتفعةٍ أهداف التصدير لعام 2018، لتصل إلى 3.14 مليار دولار، بزيادةٍ سنويةٍ بنسبة 14 في المئة. حقّق القطاع زيادة كبيرة في الصادرات، مقارنة مع 2.76 مليار دولار في عام 2017.

واقترح رئيس شركة تيسك، بالاندوكان أن "تُعرض منتجات الأثاث التي يتم إنتاجها محليًّا بشكل متكرر في المسلسلات التليفزيونية". تؤثر الحملات الترويجية والإعلانات التجارية بشكل مباشر على السياحة. وأشار بالاندوكان إلى أن العروض الترويجية عبر المسلسلات التلفزيونية والأفلام تعد فرصة رائعة للوصول إلى الأهداف السياحية.

وأضاف: "يتم إنتاج أكثر من 100 مسلسل تلفزيوني تركي سنويًّا، ويتم تصديرها إلى 156 دولة ويتابعها 500 مليون شخص. ويقدّر الحجم الحالي لصادرات المسلسلات التلفزيونية بنحو 350 مليون دولار. وبالنظر إلى صادراتنا من الأثاث التي تبلغ 3.14 مليار دولار، قإن التعاون بين هذين القطاعين سيعود بالتأكيد بفوائد كبيرة على صناعة الأثاث.

وأشار إلى أن عرض المنتجات التركية على المسلسلات التليفزيونية المحلية سيسمح لها بالوصول إلى مئات الملايين من الناس.

كما أكد بالاندوكان على أن الحرفيّين أصحاب الشركات الصغيرة يجب أن يستفيدوا أيضًا من حزم القروض المقدمة للمصانع والشركات الكبرى.

واختتم قائلًا: "إن صناعة الأثاث تحقق فائضًا تجاريًّا وتحرز تقدمًا كل عام، وتصل إلى عدد أكبر من البلدان. ​​وبالتالي، يجب أيضًا تزويد المنتجين الصغار بالحزم المالية المحسنة".

وكان رجل الأعمال التركي عدنان بوستان قد أنشأ علامة تجارية للأثاث خاصة به، وقال في وقت سابق إن شركته زادت صادراتها بسبب الانتشار الواسع للمسلسل التلفزيوني "القرن العظيم" و"السلطانة كوسم".

وتوظف شركة بوستان الرائدة في مجال تصنيع الأثاث الكلاسيكي للقصور والفنادق والمطاعم والفيلات في 26 دولة، 175 شخصًا على مساحة 10 آلاف متر مربع في إسطنبول.

وكان بوستان قد أكد في وقت سابق أن معدل دورة رأس مال الشركة في عام 2018 سوف يتجاوز 20 مليون ليرة تركية، مضيفًا أنهم يتوقعون نموًّا بنسبة 10 بالمئة على الأقل في عام 2019.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!