Banner: 

ترك برس

أعلن مصطفى غولي خوسرافي، رئيس اتحاد مستشاري الملكية الوطنية الإيرانية، أن الإيرانيين اشتروا 8 آلاف عقار في ولاية إزمير التركية خلال الأشهر العشرة الماضية من السنة الإيرانية الحالية التي بدأت في 21 آذار/ مارس 2018، بهدف الحصول على الجنسية التركية.

وارتفع الطلب على الجنسية التركية في الأشهر الأخيرة ارتفاعا كبيرا، وخاصة من متقدمين من دول الشرق الأوسط، وذلك بعد التسهيلات الكبيرة التي اعتمدتها أنقرة للحصول على الجنسية، ومن بينها تخفيض المبلغ المطلوب لشراء عقار إلى 250 ألف دولار، بدلا من القيمة السابقة التي كانت تقدر بمليون دولار.

وذكّر خسرافي المستثمرين الإيرانيين خلال مؤتمر صحفي بأن الحكومة التركية ستمنح الجنسية فقط للأفراد الذين يملكون وثيقتين: وثيقة الملكية الصادرة عن البلدية التركية، والوثيقة الثانية التي تصدر بعد أن يبدأ مالك العقار في الإقامة في تركيا.

وحث  المسؤول الإيراني المشترين الإيرانيين على الاستثمار العقاري في إيران التي تعاني من انخفاض الصفقات. وقال إنه منذ بداية السنة الإيرانية الحالية 21 مارس حتى 19 شباط/ فبراير، انخفضت  صفقات شراء المنازل بنسبة 31 في المئة، في حين انخفض معدل تأجير العقارات بنسبة 16 في المئة.

وارتفعت مبيعات العقارات للأجانب في تركيا بنحو 82% خلال يناير/ كانون الثاني الماضي مقارنة بنفس الفترة من 2018، وكان العراقيون والإيرانيون والسعوديون أكثر المشترين الأجانب للعقارات في تركيا خلال تلك الفترة.

وأظهرت بيانات نشرتها هيئة الإحصاء التركية بشأن مبيعات العقارات شراء الأجانب ثلاثة آلاف و168 عقارا في تركيا.

ووفقا للبيانات، جاء العراقيون على رأس قائمة الأكثر شراء للعقارات في تركيا بواقع 605 عقارات، ثم الإيرانيون 305 عقارات، والروس 195، والأفغان 191 والأردنيون 151 عقارا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!