Banner: 

ترك برس

ضجت العديد من الولايات التركية، اليوم السبت، بالمظاهرات احتجاجا على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة.

وشارك مئات المتظاهرين وممثلي منظمات المجتمعات المدني في المظاهرات التي شهدتها ولايات ديار بكر وإلازيغ وسيرت وباطمان وشيرناق، جنوب شرقي تركيا.

وفي كلمة خلال مظاهرة ديار بكر، قال رئيس "جمعية الفكر الحر وحقوق التعليم"، سليمان نازليجان، إن العداء للإسلام في الغرب وصل إلى مرحلة قتل المدنيين المسلمين الأبرياء، وشن هجمات إرهابية منظمة.

وفي إلازيغ وسيرت وشيرناق أقام المتظاهرون صلاة الغائب على ضحايا الهجوم، ودعوا بالرحمة لضحايا المجزرة.

وعقب صلاة الغائب في شيرناق ألقى ممثل "جمعية شباب الأناضول" في الولاية، أمين تاتار، كلمة قال فيها إن مسؤولية الهجوم يتحملها جميع من يروجون لخطاب الكراهية ضد المسلمين، ويسهمون في انتشار الخطاب الشعبوي العنصري.

ويوم الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدف مسجدي "النور" و"لينوود" في أثناء صلاة الجمعة، خلّف أكثر من 50 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى، حسب محصلة أولية غير رسمية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!