Banner: 

ترك برس

أشاد لاعب كرة القدم الفرنسي من أصول مالية، فريدريك عمر كانوتيه، بسياسات تركيا المتعلقة بالإغاثة وتقديم المساعدات للمحتاجين واللاجئين.

جاء ذلك في حوار أجراه مع وكالة الأناضول للأنباء، تناول فيه نشاطاته الخيرية حول الأيتام، لا سيما وأنه افتتح مركزاً لرعاية الأيتام والاعتناء بهم، وتخصيص حياته للمشاريع الخيرية.

ونال اللاعب السابق في صفوف نادي إشبيليه الإسباني، مؤخراً جائزة "الخير" التي قدمها وقف الديانة التركي.

وتم تقديم الجائزة للرياضي البالغ من العمر 42 عاماً، خلال حفل النسخة الخامسة من "المسابقة الدولية للخير" والذي أُقيم في 13 مارس/ آذار الجاري، في مركز "بيش تبه" للمؤتمرات والثقافة، بالمجمع الرئاسي في أنقرة، وبحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وذكر اللاعب المسلم أنه يقوم حالياً بتمويل مشروع إنشاء أول مسجد جديد يُبنى في إشبيلية منذ 700 عام.

وأعرب عن شكره لوقف الديانة التركي والرئيس التركي أردوغان، لمنحه جائزة "الخير" هذا العام.

وأفاد أنه دار بينه وبين أردوغان حديث قصير خلال استلامه الجائزة منه، دون أن يذكر فحوى الحوار.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!