Banner: 

ترك برس

يستعد منتجع فتحية في ولاية موغلا جنوب غربي تركيا، لاستقبال زواره المحليين والأجانب مع قرب الموسم السياحي لهذا العام، وذلك بعد أن أنهت جميع استعداداتها في هذا الخصوص. 

المنتجع الذي يعد أحد أهم المراكز للقفز المظلي في العالم، شهد إتمام طياري المظلات كافة استعداداتهم للقفز بالسياح من على قمة جبل "باباداغ" الذي يصل إرتفاعه ألف و965 متراً.

ويفضل السياح المحليون والأجانب قضاء إجازاتهم، وعطلهم في منتجع فتحية، حيث يتيح الفرصة لعشاق الطيران المظلي الاستمتاع بصعود جبل بابا داغ، والقفز من فوقه، ومشاهدة المناظر الخلابة للبحر الميت .

وقال نائب رئيس تعاونية طياري القفز بالمظلات "بارش أقصوي" للأناضول، إن 300 طيار مظلي مستعدون لموسم السياحة لعام 2019، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول. 

وأضاف أنهم استقبلوا سياحا من بلدان الشرق الأقصى خلال موسم الشتاء، وأنهم قفزوا بالمظلات من ارتفاع ألف و200 مترٍ.

وأردف أنه مع ارتفاع درجات الحرارة وذوبان الثلوج في الجبال، سيكون القفز المظلي من ارتفاع ألف 700 متر، وألف و900 مترٍ خلال موسم الصيف.

وبيّن أن الكثير من عشاق القفز المظلي يفضلون منتجع فتحية وذلك لارتفاع جبالها، وجمال مناظرها، ولخبرة طياري المظليين فيها.

وتتمتع المنطقة بميراث تاريخي وثقافي هام، جعلها تتبوأ مكانة رفيعة في تركيا والعالم، يقصدها السائحون من كل أنحاء العالم للعطلة والمتعة.

ويتميز القفز المظلي في المنطقة بأنه لا يتأثر بالعوامل الجوية، ويمكن إجراء القفزات على كامل مدار العام، الأمر الذي يثير رغبة المغامرين في خوض مغامرة القفز من هذا المرتفع، فيما يعتبر مشهد "البحر الميت" في المنطقة من زاوية نظرة الطير، منظرا متميزا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!