Banner: 

ترك برس

تعتزم ولاية مانيسا الواقعة غربي تركيا، والشهيرة بفاكهة الكرز، تصدير كميات كبيرة من "اللؤلؤ الأحمر" إلى الصين هذا العام، في ظل استعداد المزارعين فيها لجنى الدفعة الأولى من الفاكهة المذكورة.

وتُشتهر الولاية التركية بكونها موطن الكرز الأبكر نموا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، حيث يتم جني حوالي 50 ألف طن من الكرز سنوياً، من أراضي مخصصة لها يصل إجمالي مساحتها إلى 30 ألف دونم.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن حسين ألتونضاغ، رئيس الغرفة الزراعية في قضاء "شيهزادالار"، قوله إن موسم الشتاء لهذا العام انقضى على ما يرام وبشكل جيد بالنسبة لمزارعي المنطقة، ولم تتأثر المحصولات الزراعية سلباً من ظروف الشتاء.

وأوضح أنه في حال لم يتعرّض المحصول لظروف شتوية سيئة مثل الصقيع أو البَرَد، فإنه من المتوقع أن يتم قطاف محصول بكميات كبيرة وبجودة أعلى، معرباً عن توقعاتهم جني كميات أكبر من المحصول لهذا الموسم، مقارنة مع العام الماضي.

وأشار إلى أنهم يعتزمون الانفتاح على السوق الصيني لهذا العام، مبيناً أنهم في حال نجحو في تصدير منتجاتهم إلى الصين، فإن مردود ذلك سيكون إيجابياً جداً بالنسبة لمزارعي المنطقة.

ولفت أن مصدّرو المنطقة يواصلون مباحثاتهم مع الجهات المعنية في هذا الخصوص.

يُشار إلى أن قيمة صادرات ولاية مانيسا من فاكهة الكرز إلى الصين بلغت خلال العام الماضي، 27 ألف دولار.

وصدّرت تركيا العام الماضي 162 مليون طن من الكرز إلى 52 بلد مختلف، وتصدّرت ألمانيا البلدان المستوردة للكرز التركي، تلتها روسيا ثم النرويج.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!