Banner: 

ترك برس

أبدى رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، رغبة بلاده في رفع حجم تبادلاتها التجارية مع تركيا غلى مستويات تفوق 20 مليار دولار.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في العاصمة أنقرة.

وأوضح عبد الهادي أنه تباحث مع الرئيس أردوغان حول العديد من المسائل، وناقشا المشاريع الصناعية والزراعية ومسألة النفط والمياه والمنافذ الحدودية.

وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا سجل أرقاماً كبيرة، وأن كلا الجانبين يسعيان لتعزيز تلك الأرقام وتطوير التعاون التجاري بينهما.

وشدد عبد المهدي، على أن العراق لن يسمح بأي عدوان على تركيا من الأراضي العراقية، لافتا أن بلاده اليوم مستقرة وآمنة، بالرغم من أن داعش يحاول أن يعيد بناء نفسه من جديد وذلك عبر خلاياه النائمة والمعزولة.

وأشار إلى أنه "كانت هنالك اتفاقيات أمنية بين العراق وتركيا منذ 2008، ولم يعمل بها بشكل جدي لذلك سيتم إضافة مستجدات إلى هذه الاتفاقية لحل كافة الإشكالات".

وأردف عبد المهدي، أن "تركيا والعراق شعبان في أمة واحدة، وتجمعهما مصالح مشتركة وتاريخ واحد".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!