Banner: 

ترك برس - الأناضول 

أقدم فاعل خير مجهول في ولاية قرقلر إيلي، شمال غربي تركيا، على سد كافة ديون زبائن أحد محلات البقالة، في تقليد عثماني راسخ.

وفي حديث للأناضول، أكد قدير هلاج، صاحب محل البقالة بمنطقة لولابورغاز، أن "أحد المواطنين الخيرين اتصل به دون أن يكشف عن هويته، يرغب بشراء دفتر الديون وسيسدد ثمنه بدفع كافة الديون المسجلة فيه".

وأوضح هلاج أن "الديون كانت تبلغ حوالي 6 آلاف ليرة تركية (نحو ألف دولار)، وعندما حضر المتبرع إلى محل البقالة دفع ثمن الدفتر وغادر على الفور دون الكشف عن هويته".

ونقل هلاج لمراسل الأناضول مشاعر الفرح عند مجيء الزبائن لسداد ديونهم وعلمهم بأنها قد دفعت من فاعل خير.

وقال "أحد الزبائن جاء لدفع ديونه البالغة نحو 700 ليرة (116 دولار)، كان قد تأخر في سدادها بسبب مرض زوجته، وعندما أخبرته أن الديون قد محيت بالكامل، لم يستطع أن يتمالك نفسه، حيث غادر المحل وعيناه تذرفان الدموع".

ولفت هلاج إلى أن "هذا النوع من الأعمال الخيرية، يعد من التقاليد العثمانية في شهر رمضان التي توارثها الأتراك".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!