Banner: 

ترك برس

أصبحت تركيا سوقًا مهمًا وقاعدة إقليمية لشركة هواوي الصينية، حيث تضيف ثاني أكبر مركز للبحث والتطوير للشركة في العالم، وفق ما ذكره موقع "دويتشه فيله" باللغة التركية.

وذكر الموقع أن هواوي صارت ثاني أفضل العلامات التجارية للهواتف الذكية مبيعًا في تركيا، حيث زادت حصتها في السوق التركية من 3.2 في المئة في عام 2017 إلى 30 في المئة في شهر آذار/ مارس من العام الحالي.

وقال مدير الشركة الصينية في تركيا، سيث وانغ، إنهم يتوقعون أن ترتفع حصة هواوي في السوق إلى 35 في المئة بنهاية العام الحالي، لكنه أشار إلى أن العقوبات الأمريكية على الشركة قد يكون لها تأثير في المبيعات.

بدوره قال إيديز أكين، صاحب إحدى شركات مبيعات التجزئة إن المستهلكين الأتراك بدؤوا يفضلون العلامة التجارية الصينية، نتيجة للتوترات المستمرة بين تركيا والولايات المتحدة.

وأضاف أنه على الرغم من وجود ركود عام في السوق في الوقت الحالي، فإن مبيعات هواوي تواصل ارتفاعها، لافتا إلى أن الأتراك يقبلون على منتجات الشركة الصينية لجودتها العالية ورخص ثمنها.

وقال أوزغور شيتين، رئيس تحرير موقع تقني تركي، إن هواوي استثمرت الكثير في تركيا التي أصبحت تعمل كمركز لأسواق أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبدأت الشركة الصينية أنشطتها في تركيا بافتتاح مكاتب لها في مدينتي أنقرة وإسطنبول عام 2002، وفي عام 2009 افتتحت الشركة مركز الأبحاث والتطوير الذي يعد ثاني أكبر مركز تكنولوجي لها خارج الصين في تركيا، والذي يوفر خدمات لمشغلي الهواتف المحمولة في 30 دولة، معظمها من أوروبا إلى أمريكا الجنوبية.

وبلغت استثمارات الشركة الإجمالية في تركيا نحو مليار ونصف المليار دولار، ويعمل في مركزها للأبحاث أكثر من 500 مهندس تركي.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!