Banner: 

ترك برس

نظمت الجالية السودانية في تركيا، يوم الخميس، وقفة احتجاجية ضد ما تعرض له المعتصمون أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

ورغم أجواء عيد الفطر، إلا أن أبناء الجالية السودانية في إسطنبول وخارجها، شاركوا في الوقفة، حاملين أعلام بلادهم، منددين بما حصل خلال فض الاعتصام السلمي بالخرطوم، والذي خلف سقوط قتلى وجرحى.

وفي ساعة مبكرة من صباح الاثنين، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت عن مقتل 35 شخصًا على الأقل، ليرتفع الرقم إلى 108 أشخاص بحسب لجنة الأطباء السودانيين (غير حكومية)، فيما قالت جهات رسمية إن العدد لا يتجاوز 46 قتيلا.

وردد أبناء الجالية المشاركين الذين بلغ عددهم العشرات، هتافات بالعربية والتركية، مثل "حرية سلام وعدالة، الثورة خيار الشعب"، و"حرية سلام وعدالة، مدنية خيار الشعب"، و"عاش السودان حرا مستقلا ابيا"، و"لا تقتلوا أطفالنا، لا تقتلوا نساءنا، لا تقتلوا سوداننا".

وتلا صبحي آدم من أبناء الجالية السودانية، بيانًا جاء فيه "نحن أبناء الشعب السوداني المقيمون في تركيا؛ نستنكر وندين بأشد العبارات عملية فض اعتصام القيادة العامة (للجيش)، وكل عمليات القتل والتنكيل التي قامت وتقوم بها المليشيات التابعة للمجلس العسكري".

وأضاف البيان: "نحمّل المجلس العسكري الانتقالي المسؤولية الجنائية الكاملة المترتبة عن ذلك، لأنه المسؤول عن إدارة البلاد منذ إزاحة رأس النظام عن الحكم".

وشدد البيان على "الرفض التام لبيان رئيس المجلس العسكري الأخير الذي تراجع فيه عن كل ما تم الاتفاق عليه من قبل، ونعد ذلك انقلابا على ثورة 19 ديسمبر".

كما وجه المشاركون دعوات في بيانهم "للشعب السوداني الثائر في جميع مدن وأرياف السودان، لمواصلة ثورته بالعصيان المدني، والإضراب عن العمل إلى حين تسليم السلطة للمدنيين".

كما دعوا القوى السياسية الثائرة بمختلف مكوناتها إلى "التوحد والوقوف كجسد واحد ضد انقلاب المجلس العسكري، والتأكيد على مدنية الفترة الانتقالية".

ووجه البيان الدعوة للشعب التركي وحكومته للوقوف بجانب الشعب السوداني في نضاله من أجل حريته.

كما ناشد المشاركون في الوقفة كل دول العالم للوقوف بجانب الشعب السوداني، ومساندته لتحقيق أهداف ثورته المتمثلة في تحقيق الحرية والسلام والعدالة.

وحثوا الجاليات السودانية في الخارج على تكوين تنسيقيات لتقديم كافة أنواع الدعم المطلوب لإنجاح ثورة 19 ديسمبر(2018).

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!