Banner: 

ترك برس

شهدت إحدى حدائق العاصمة الروسية موسكو، إعادة افتتاح مقر للجيش العثماني بعد عقود من خروجه من تلك المنطقة.

الفعالية التي نظمها أفراد مجموعة "غونوللي تاريخ جانلاندرما" التركية، كانت عبارة عن تمثيل دور الجنود العثمانيين في المقر، وذلك في إطار مهرجان لإحياء التاريخ، تحت عنوان "الزمن والتحول".

وحظي زوار حديقة "شارع تفيرسكوي" بموسكو، بفرصة للتعرف أكثر على الثقافة العسكرية العثمانية، وذلك عبر زيارة مقر الجيش العثماني التمثيلي فيها، بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول.

وتلقى زوار الخيمة من سكان المدينة والسياح الأجانب، شروحا حول تاريخ الجيش العثماني وتقنيات الحرب التي كان يستخدمها.

وتضمنت عروض الفرقة التركية، شرحاً مفصلاً عن لباس الحرب العثماني، والأسلحة القديمة المتمثلة في السيوف والرماح والدروع.

وأفاد منظموا الفعالية أن المقر والأسلحة واللباس، عبارة عن مشاهد تمثيلية للجيش العثماني تعود إلى القرون 15 و16 و17.

تجدر الإشارة إلى أن الدولة العثمانية عاشت في الفترة بين عامي 1299 – 1922 للميلاد، وبلغت أوج قوتها في القرن الـ 16 الميلادي، وخاضت مع روسيا القيصرية العديد من الحروب.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!