ترك برس

أثار القصف الجوي الذي نفّذته طائرات التحالف الدولي على بلدة أطمة السورية الواقعة على الشريط الحدودي لتركيا والتي تؤوي آلاف اللاجئين السوريين انزعاج الشعب التركي المُحافظ، وعبّر المئات منهم عن ذلك عبر تعليقات نشروها في حساباتهم الرسمية في تويتر وفيس بوك وغيرها.

ولم تتناول وسائل الإعلام التركية أو العربية الرئيسية خبر مقتل مدنيين من جراء الغارات، إلا أنّ صحفيين ومصادر غير رسمية أكّدت وقوع خسائر بين المدنيين.

وطالب العديد من المواطنين الأتراك، السلطات التركية بمنع حدوث مثل هذه الحوادث التي تودي بحياة المدنيين السوريين الابرياء والوقوف في وجهها خاصة في المناطق الحدودية، واتخاذ التدابير اللازمة في أسرع وقت ممكن.

كما انتقدت فئة كبيرة الصحف والمواقع الإخبارية التركية لعدم اهتمامهم بمقتل الأبرياء والتغطية على القصف الذي طال منطقة حدودية يعيش فيها لاجئون سوريّون، وطالبوها بنشر الأخبار لجذب الرأي العام العالمي حيال ذلك.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد استهدفت بلدة أطمة مساء أمس الأحد فيما يُعتقد أنّه أسفر عن وقوع قتلى وجرحى بين المدنيين، فيما نقلت مصادر إعلامية أخرى أنّ القصف استهدف مقراً لجبهة النصرة.

إليكم بعض التعليقات التي قام بها الأتراك على التويتر:

"السَّفلة الأمريكيون يقصفون الحدود السورية التركية"

"إن طائرات التحالف تقتل المدنيين في أطمة. يكفي بالله عليكم لا تسمحوا بتحليق طائرات أمريكا عبر الأراضي التركية"

"9 قتلى و10 جرحى حتى الآن، هناك مدنيون من بين القتلى"

"أمريكا التي تشفق وتصبر على قاتل 200 ألف من الأبرياء، لا تترحم حتى على المناطق التي تخلو من تنظيم داعش"

"أطمة التي لا تحوي أي عنصر من تنظيم داعش، والتي تعتبر أهم منطقة للمعارضة السورية، تُقصف الآن".

"الطائرات تقصف، ويموت الأطفال والأبرياء ولا يتحرك ضمير أحد .. أطمة".

https://twitter.com/svstrgmr/status/574683649964142592

"لقد قصفت قوات التحالف الأمريكية مخيم المدنيين في أطمة"

"طائرات أمريكا تقصف أطمة القريبة من الحدود التركية والتي لا علاقة لها بتنظيم داعش، وأبوابنا الحدودية مُغلقة. هناك العديد من المدنيين ممن قُتلوا نتيجة الغارة"

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!