ترك برس

علّقت أنقرة على قيام النظام السوري وداعميه بتخريب ونبش ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، في معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب.

جاء ذلك على لسان نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، في تغريدة نشرها باللغتين العربية والتركية، عبر حسابه على تويتر، الخميس.

وعمر بن عبد العزيز هو ثامن الخلفاء الأمويين، ويعود نسبه من طرف أمه إلى الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ولُقب بخامس الخلفاء الراشدين لتمسكه بإقامة العدل خلال فترة خلافته (717- 720م).

وفي تغريدته التي أرفقها بصور لضريح حفيد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب، قال قيران: "ندين بشدة الاعتداء الغادر للنظام السوري وداعميه على التراث السني والعثماني في المنطقة".

وأشار إلى أن "النظام أظهر مرة أخرى عدم احترامه للقيم الروحية مع هذا العمل الدنيء."، وفقاً لما نقلته "الأناضول."

وتأتي تصريحات المسؤول التركي، بعدما نشر صفحات موالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلات تظهر قيام مجموعات إرهابية تابعة لإيران بنبش الضريح الواقع في قرية "الدير الشرقي" التابعة لمدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب.

ولاحقاً، تداول ناشطون صوراً وتسجيلات أخرى تظهر الضريح فارغاً من محتوياته، دون ذكر معلومات عن المكان الذي نقلت إليه.

وفي مطلع فبراير/شباط الماضي، أضرمت قوات النظام النار في محيط الضريح لدى سيطرتها على قرية "الدير الشرقي"، ما تسبب بأضرار مادية فيه.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!