ترك برس

تمكنت فرق الرعاية الصحية التابعة لوزارة الصحة التركية من الوصول إلى حي "غرز" الواقع على ارتفاع 1950 متر بمنطقة "هديم" في ولاية قونيا وسط تركيا، والذي تعذر الوصول إليه بالسيارة بسبب الثلوج المتراكمة، لذلك وصل إليه الفريق مشيًا على الأقدام مسافة 3 كيلومترات.

وتتجول الفرق التابعة لوزارة الصحة التركية في إطار البرنامج الخاص بإعطاء لقاح فيروس كورونا لتقديم اللقاح للمواطنين وفقا للأولويات، مع مراعاة إعطائه للمسنين في منازلهم أو حيثما كانوا وفي جميع الظروف الجوية الشتوية القاسية.

الخالة زينب، المسنة التي تعيش مع ابنتها وصهرها في نفس المنزل في حي "غرز"، لم تتمالك دموعها عند وصول الفريق إليها، وقالت: "لم أذهب طوال عمري إلى الطبيب، ولا أعرف ما هو اللقاح يا ولدي، أنا لا أقرأ ولا أكتب، الجاهل لا يعرف شيئًا، لا تؤاخذوني"، كما دعت للفريق وللدولة التي أمرت الفريق بالوصول إليها.

نشر الوزير كوجا، رسالة مرفقة بفيديو الفريق الصحي مع الخالة زينب، عبر حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، وقال فيها: "هذه القرية وهذا الوطن سيبقى دائما بدعاء صادق من قلوب أمهاتنا".

من الجدير بالذكر أن عدد الحاصلين على اللقاح في تركيا اقترب إلى 4 ملايين شخص، فقد تجاوز عددهم 3 ملايين و786 ألف شخص، كما بلغ عدد الحاصلين على الجرعة الأولى 3 ملايين و306 آلاف شخص، أما الحاصلون على الجرعة الثانية فعددهم 479 ألف شخص إلى اليوم.

كما يتم تحديث عدد الأشخاص الحاصلين على اللقاح وفقا لخريطة اللقاح في الولايات وعدد الحاصلين عليه، على الفور عبر الموقع الإلكتروني: covid19asi.saglik.gov.tr

من جانب آخر، فإن تجربة تركيا الناجحة في تنفيذها لبرنامج اللقاح، لفتت انتباه مراسل قناة هولندية لإجراء تقرير إخباري عنها ومرافقته لإحدى الفرق الصحية المتوجهة إلى قرية نائية في مدينة وان، الذي ذكر معاناة الفريق بعبور الطرق المغطاة بالثلوج للوصول إلى المسنين وإعطائهم اللقاح.

قارن المذيع الهولندي في تقريره بين أداء الفرق الصحية التركية، التي ساعدت على نجاح عملية اللقاح بالرغم من الظروف الجوية القاسية مما جعل هذا الأداء مثالا يحتذى به عالميا، وبين إغلاق هولندا المراكز التي تعطي اللقاح وتجري فحص كوفيد 19، بسبب الأجواء الشتوية القاسية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!