Banner: 

ترك برس

أعرب الرئيس الثاني لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش عن استعداد حزبه لدعم حكومة ائتلافية بين حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة الشعب الجمهوري.

وذلك في تصريح صحفي عقب حضوره إحدى الموائد الرمضانية المنظمة من قبل بلدية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، اشترط خلاله أن يتوافق الحزبان على مبادئ أساسية تتماشى مع تطلعات الشعوب الديمقراطي.

وتعهد دميرطاش بأن يبذل حزبه ما بوسعه كي لا تبقى تركيا بدون حكومة، مضيفًا في الوقت نفسه أن الدعم الذي يمكن أن يقدمه لا يعني بالضرورة المشاركة في الحكومة الائتلافية وإنما قد يكون على شكل تسهيل عملها.

وأشار إلى أن ما يهم حزبه هو المبادئ وليس تقاسم الحقائب الوزارية، والإجابات على أسئلة من قبيل: هل ستجري صياغة دستور جديد تعددي يصون الحريات؟ هل ستستمر مسيرة السلام الداخلي دون انقطاع؟.

ويُذكر أن اللجنة العليا للانتخابات في تركيا قد أعلنت أمس الخميس النتائج الرسمية النهائية للانتخابات العامة التي جرت في 7 حزيران/ يونيو الحالي، والتي فاز بموجبها حزب العدالة والتنمية بـ 258 مقعدًا في البرلمان، فيما حصد حزب الشعب الجمهوري 132 مقعدًا، وحزب الحركة القومية 80 مقعدًا وحزب الشعوب الديمقراطي 80 مقعدًا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!