ترك برس

التقط مواطن تركي لقطات نادرة لعدد من الدلافين في منطقة سياحية مطلة على مضيق البوسفور بمدينة إسطنبول، وهي تستعرض رقصة مشتركة مستغلة الهدوء الكبير بسبب تدابير مكافحة فيروس كورونا.

ومقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق في والمواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي، التقط من رصيف منطقة "أورطه كوي" السياحية الشهيرة المطلة على البوسفور من الطرف الأوروبي لإسطنبول.

وتظهر الدلافين في الفيديو وهي تقترب حتى الرصيف الذي تنعكس الأضواء الموجودة فيه على الماء لتتشكل مشاهد نادرة لم تكن مألوفة في إسطنبول قبل تفشي الوباء والتدابير الحكومية في الأسابيع الماضية.

ويقول المواطن التركي في الفيديو مخاطبًا شخصًا آخر كان يرافقه، "انظر انظر انظر إنه (الدلفين) يقوم باستعراض.. أنتم رائعون".

وتعد منطقة "أورطه كوي" من أشهر المناطق السياحية والراقية في إسطنبول، وتشهد ازدحامًا كبير على مدار 24 ساعة باعتبارها تتضمن أماكن ترفيهية كثيرة لمختلف الأعمال، وتقع قرب الجسر المعلق الرابط بين قارتي آسيا وأوروبا بشكل واضح.

وقبل أيام قليلة، نشرت وسائل إعلام تركية مقطع فيديو يظهر مجموعة من الدلافين وهي تستمتع بالسباحة قرب جسر "غلطة" التاريخي في مدينة إسطنبول.

مضيق البوسفور يعتبر الممر المائي بين بحري مرمرة والأسود، ويفصل بين القارتين الآسيوية والأوروبية، وهو أحد أجمل مناطق المدينة، بل العالم، لما له من إطلالة جميلة، وأهمية استراتيجية كبيرة للغاية.

منطقة "أورطه كوي" (تعني القرية الوسطى) هي عين اسطنبول على البوسفور، تقع بالشطر الأوروبي من المدينة، وتطل على المضيق والجانب الآسيوي، ومنها يمكن رؤية جسر إسطنبول المعلق الأول المعروف بجسر "شهداء 15 تموز" (كان يسمى جسر البوسفور قبل محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز 2016).

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!