ترك برس

ستكون العاصمة التركية، أنقرة، الخميس، على موعد مع فعالية فنية هامة ستجعل منها واحدة من بين أهم المراكز الثقافية والفنية حول العالم.

وتشهد أنقرة، الخميس، افتتاح المبنى الجديد لـ"أوركسترا السيمفونية الرئاسية" التاريخية.

ووضع حجر أساس المبنى الجديد، قبل 23 عاماً، إلا أن أعمال بنائه توقفت خلال السنوات التالية، ليتم استئنافها لاحقاً بتعليمات من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ما يميّز الطراز المعماري للمبنى الجديد هو أنه يجمع بين التراث الثقافي والفني وبين الحداثة.

ويتكوّن المبنى الجديد لـ "أوركسترا السيمفونية الرئاسية"، من قاعات متنوعة، منها "القاعة الكبيرة" التي تتسع لـ2023 شخصا، و"القاعة الزرقاء" التي تتسع لـ500 شخصاً، و"القاعة التاريخية" التي تبلغ سعتها 600 شخصاً.

كما يضم المبنى الجديد مطاعم، ومتحف، وفسحات مفتوحة، وغيرها من الأقسام التي تجعل منها نقطة تواصل بين عشاق الفن والموسيقى.

قال أوزغور بالقيز، مدير"أوركسترا السيمفونية الرئاسية" إن تاريخ الأخيرة يعود إلى ما قبل 194 عاما.

وأوضح أن المبنى الجديد سيكون من بين أكبر القاعات الفنية والحفلات الموسيقية حول العالم، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

وأضاف أنهم يسعون لجعل المبنى الجديد بمثابة مركز دولي للفن، ليحجز مكانه بين كبرى المراكز الفنية الشهيرة في باريس، وبرلين ونيويورك.

وبمناسبة افتتاحه الرسمي، سيشهد المبنى الجديد لـ"أوركسترا السيمفونية الرئاسية"، إقامة حفل فني موسيقي، يشارك فيه عدد معيّن من الحضور، في إطار مراعاة تدابير الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وسيتطلب من الحضور في الفعالية الفنية، إبراز رمز التطبيق الرقمي (HES Kodu) عند الدخول إلى المبنى.

وستقام الفعاليات الفنية والموسيقية والثقافية المختلفة في مبنى "أوركسترا السيمفونية الرئاسية"، على مدى يومي الخميس والجمعة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!