ترك برس

تستضيف جامعة قطر اليوم الأربعاء، الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، حيث من المنتظر أن يتم منحه الدكتوراه الفخرية من قبل رئيس الجامعة الدكتور "حسن راشد الدرهم" خلال حفل رسمي في إحدى القاعات.

ورحبت جامعة قطر عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي بالرئيس أردوغان، معربة عن تشرفها باستضافته اليوم.

ونشر الدكتور حسن راشد الدرهم مقطع فيديو ترحيبً بالرئيس التركي، حيث قال: "باسمي وباسم جميع منتسبي جامعة قطر نرحب بضيف قطر الكبير، فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لجامعة قطر، التي نأمل أن تعزز هذه الزيارة العلاقات بيننا وبين الجامعات في تركيا".

من جهته، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي، عن شكره لجامعة قطر على الاستضافة، قائلًا: "أشكر إخوتي القطريين على حسن الاستقبال والحفاوة وكرم الضيافة، ونحن سعداء بلقائكم، ولكم منا كل المحبة والتحية الحارة".

ومن المقرر أن يتم افتتاح الحفل بكلمة من عميد كلية القانون في جامعة قطر الدكتور "محمد عبد العزيز الخليفي"، ويتم بعدها تلاوة القرآن الكريم، من قبل أحد طلاب كلية الشريعة والدراسات الاسلامية.

وعقب تلاوة القرآن، سيلقي الرئيس التركي أردوغان كلمة أمام الحضور عقب استلامه للدكتوراه الفخرية من الدكتور حسن راشد.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وصل إلى الدوحة أمس، قادمًا من العاصمة الفرنسية باريس، بعد الانتهاء من لقاءات ثنائية عقدها مع زعماء بعض الدول والحكومات، عقب مشاركته في قمة الأمم المتحدة للمناخ التي عقدت الإثنين الماضي.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية، "كان في استقبال أردوغان والوفد المرافق له لدى وصوله مطار حمد الدولي، وزير الثقافة والفنون والتراث حمد بن عبد العزيز الكواري، وسفير دولة قطر لدى جمهورية تركيا سالم بن مبارك آل شافي، وسفير جمهورية تركيا لدى قطر أحمد ديمروك.

وكانت مصادر في الرئاسة التركية قد قالت للأناضول في وقت سابق، إن الزيارة ستشهد انعقاد الاجتماع الأول للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين، التي أسست بعد توقيع أردوغان وآل ثاني، مذكرة تفاهم مشتركة بهذا الخصوص، في العاصمة التركية أنقرة، في 19 ديسمبر/ كانون أول 2014.

ومن المتوقع أن يشهد الاجتماع توقيع عدد من الاتفاقيات المتنوعة، كما ستشهد الزيارة مناقشة العلاقات بين البلدين، والتطورات الإقليمية.

ويرافق أردوغان في زيارته إلى قطر، عقيلته "أمينة"، ووزراء الاقتصاد مصطفى إيليطاش، والطاقة والموارد الطبيعية برآت ألبيراق، والداخلية أفكان آلا، والثقافة والسياحة ماهر أونال، والمالية ناجي أغبال، والتعليم نابي أوجي، والدفاع عصمت يلماز، والمواصلات والملاحة البحرية بن علي يلدريم، والبيئة والتخطيط العمراني فاطمة غُلدمات صاري.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!