Banner: 

سيما نعناعة - خاص ترك برس

أعلنت شركة "أي يابيم" التركية للانتاج التلفزيوني، أمس، السبت، عبر حسابها الرسمي نجاة طاقم تصوير مسلسل "بالداخل \ İçerde"، بعد 12 ساعة مليئة بالمغامرات قضوها داخل "غابة بلغراد" وسط العاصفة الثلجية، ليلة الجمعة في إسطنبول.

ففي الوقت الذي كان يلهو بعض سكان إسطنبول بالثلوج ويصنعون منها "رجل الثلج"، إثر العاصفة الثلجية التي ضربت إسطنبول على حين غرة ليلة الجمعة، كان طاقم تصوير المسلسل يعيش مغامرته الخاصة في قسم آخر من المدينة.

الـنـجـدة!!!

"علقنا في غابة بلغراد. نحن عبارة عن 80 شخص و 20 عربة، العربات علقت بالثلج والوقود بات ينفد."

كانت تلك العبارة الأولى التي شاركها  "نبيل صاين"، الذي يلعب دور "جوشكون" في مسلسل "بالداخل \ İçerde" التركي، عبر حسابه "فيسبوك"، ليلة العاصفة، بهدف طلب النجدة ولفت الانتباه للوضع الصعب الذي يعيشه طاقم التصوير داخل الغابة.

وكان طاقم تصوير المسلسل المؤلف من 80 شخصاً، وبينهم عدد من أهم الممثلين الأتراك، توجهوا نحو "غابة بلغراد" لتصوير بعض المشاهد، وذلك قبيل اشتداد العاصفة التي لاحت فجأة في الأفق دون سابق إنذار، ولم يكن الطاقم على دراية بقدومها ولم يأخذ احتياطاته حيال ذلك، وفق ما وصفته المواقع التركية.

"هـولـي غـراد"

وبعد طلبات الاستغاثة التي أرسلها طاقم التصويروغيرهم من المواطنين الأتراك، انطلقت وحدات الإنقاذ "AKUT" والإطفائية لموقع التصوير في غابة بلغراد.

حيث تقع الغابة الأشهر بإسطنبول شرق شبه جزيرة "تشتالجا" القائمة في الطرف الأوروبي من المدينة، وهي عبارة عن غابة غاية في الجمال وتعد مقصداً للتنزه والتصوير لعدد من الأفلام بسبب كثافة الأشجار وارتفاعها، والتي تضفي جواً هوليوودياً خاصاً.

مـا زلـنـا بـالـداخـل..

ولكن على الرغم من جميع المحاولات من قبل وحدات الإنقاذ والجرافات التي عملت لساعات طويلة طوال الليل لإخراج العالقين، لم تتمكن من إخراجهم بسرعة من وسط العاصفة في الظلمة الكاحلة، تحت شروط الجو القاسية في الغابة.

وكتب "صاين" مرة إخرى على حسابه "فيسبوك" بعد ساعات من الرسالة الأولى ليعلم جمهوره بآخر التطورات، "أصدقائي، وحدات الإنقاذ "AKUT" والإطفائية وغيرها تقوم ما بوسعها لإخراجنا من هنا. لذلك لا جدوى من الاتصال بهم الآن. إلى الآن لم يتمكنوا من الوصول إلينا. نحن قيد الانتظار، سأعلمكم بخروجنا."

وفي خضم الانتظار والتوتر من قبل عائلات العالقين وجمهور المسلسل، جاء تصريح رسمي من منظمة "AKUT"، منظمة الإنقاذ التركية عبر حسابها الرسمي "تويتر" بهدف تطمين المواطنين وعائلات العالقين، "نحن على ارتباط مع مواطنينا العالقين وسط غابة بلغراد، نحن نهتم بالأمر."

12 سـاعـة

ولاحقاً، وبعد انتظار دام نحو 12 ساعة وسط العاصفة داخل الغابة، كتب الممثل "صاين" وللمرة الأخيرة رسالة يطمئن فيها المعجبين والعائلات المنتظرة، "أصدقائي، الآن نحن في مطعم بمنطقة باهتشة كوي."

لتنتهي بذلك معاناة فريق التصوير الأشبه بالمغامرات الهولوودية، ولترسم بذلك خطوط مغامرة حقيقية عاشوها جميعاً، ومن يدري ربما تكون نقطة انطلاق لفيلم "هولوي غرادي".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!