غزوان المصري - خاص ترك برس

رسمت تركيا ضمن سياستها المتعلقة بالأمن القومي هدفاً استراتيجياً يحقق لها الوصول للأمن الاقتصادي القومي، وذلك بوضع ركائز أساسية لتحويل تركيا إلى مركز عالمي لتخزين وعبور الطاقة إلى أنحاء العالم، وأن تكون وسيطاً لوجستياً مهماً في أمن الطاقة العالمي والممر الآمن لعبور الطاقة من وسط آسيا إلى أوروبا، وأن تكون مركزاً عالمياً للطاقة بوزن سياسي واقتصادي.

فتركيا تبذل جهوداً كبيرة لتوفير الطاقة اللازمة لمواكبة تطورها الصناعي والتنموي الذي تشهده البلاد في السنوات الأخيرة، فهي تستورد 98% من حاجتها للغاز الطبيعي الذي يقدر بـ 50-52 مليار متر مكعب من روسيا وإيران وأذربيجان والغاز المسيّل من نيجيريا والجزائر، كما أنها تنتج نصف حاجتها من الكهرباء من الفحم والغاز وتنتج ثلث حاجتها من الكهرباء من السدود المائية.

وقعت تركيا اتفاقية تعاون لبناء محطة نووية لتوليد الطاقة الكهربائية مع شركة فرنسية يابانية في مدينة سنوب على البحر الأسود بقيمة 22 مليار دولار بطاقة إنتاجية 5000 ميجاوات تنتهي عام 2023، وأيضا اتفاقية أخرى مع شركة روسية لبناء محطة نووية لتوليد الكهرباء في مدينة مرسين على البحر الأبيض المتوسط بطاقة انتاجية 4800 ميجاوات بقيمة 20 مليار دولار تنتهي عام 2019.

وأعلنت تركيا أنها تولي أهمية كبيرة لموضوع الطاقة المتجددة، التي ستسهم بنحو 20% من احتياجات تركيا من الكهرباء، وسترتفع هذه النسبة إلى 30% عام 2023.

كما وقعت تركيا في يونيو/ حزيران عام 2009 على مشروع خط أنابيب "نابوكو" الممتد بطول 3300 كيلومتر، والذي سينقل 31 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من آسيا الوسطى إلى الاتحاد الأوروبي، ويبلغ إجمالي تكلفته 7,9 مليار يورو.

وخط أنابيب "باكو تبليسى جيهان"، الهادف إلى نقل بترول أذربيجان وبترول آسيا الوسطى والقوقاز وبترول كازاخستان عبر جورجيا إلى ميناء جيهان التركي الواقع على البحر الأبيض المتوسط بخط طوله 1776 كلم، ويجعل هذا المشروع تركيا تتحول إلى جسر للطاقة وممر بين الشرق والغرب.

كما تسعى تركيا لتنفيذ مشروع خط الغاز العربي القادم من قطر والعراق إلى الاتحاد الأوربي عبر الأراضي التركية فكانت زيارة رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو إلى العراق، حيث أجرى مباحثات في بغداد وأربيل حول محور أساسي في تبني تركيا مسؤولة السلام الطبيعي الذي يؤّمن حماية الطاقة بين الحكومة المركزية العراقية في بغداد وإدارة إقليم كردستان. وأشار وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي تانير يلدز إلى العلاقات التركية العراقية بشأن خطوط أنابيب النفط بين البلدين، وأكد أن خط أنابيب النفط الواصلة بين كركوك في العراق و"يومورتاليك" في تركيا بدأ يعمل بشكل طبيعي، وأن حكومة بغداد المركزية ستقوم باستئناف عمليات تصدير النفط عبر تركيا بعد أن توقفت منذ آذار/ مارس الماضي، وأنها ستصدر مئة وخمسين ألف برميل يوميا عبر تركيا.

وجاء تصريح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال كلمته في قمة الاقتصاد والطاقة بإسطنبول بأن الطاقة ستلعب دوراً كبيراً في إحلال السلام وإنهاء الخلافات في العراق ووسط أسيا وقبرص، معبّراً عن دور تركيا الهام في المنطقة.

عن الكاتب

غزوان المصري

خبير بالشؤون التركية، مهتم بالإقتصاد والسياسة والأعمال وبالتواصل العربي التركي


هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!

مقالات الكتاب المنشورة تعبر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي ترك برس