Banner: 

ترك برس

يظهر في الخط الزمني للأعوام العشرة الماضية، أن المستثمرين الأمريكيين كانوا هم الأكثر اهتمامًا بالشركات التركية من بين المستثمرين الأجانب.

وحسب معطيات شركة "إرنست آند يانغ" (Ernst & Young) إحدى أكبر الشركات المهنية في العالم، فإن المستثمرين الأمريكان استثمروا في العشر سنين المنقضية في 161 شركة تركية.

ودخلت عدة شركات أجنبية في تلك الفترة إلى السوق التركي بطرق عديدة كالشراء والتخصيص والاندماج مع الشركات التركية، وأكثر هذه الشركات هي شركات أمريكية، بدأت الدخول إلى السوق التركي منذ الـ2007 من خلال الاتفاق والتعاقد مع الشركات التركية.

وعملت الشركات الأمريكية في تلك الفترة في السوق التركي بصفقات وصلت إلى 6 مليارات و675 مليون دولار، كانت أكبرها صفقة بنك "غولدمان ساكس" (Goldman Sachs) الأمريكي العملاق في عام 2015، التي تقدر بمليار و300 مليون دولار، التي أصبح من خلالها شريكًا في شركة سوكار للوقود والغاز الطبيعي التركية.

وكان ثانيها صفقة مجموعة "كولبيرغ كرافيس روبرتس" (Kohlberg Kravis Roberts) الأمريكية عام 2007، التي استحوذت من خلالها على شركة "يو أن رورو" (UN Ro-Ro) التركية بقيمة مليار و284 مليون دولار.

واحتلت صفقة "أمغين" (Amgen) المرتبة الثالثة، حيث أصبحت شريكة شركة "مصطفى نوزت" (Mustafa Nevzat) للأدوية عام 2012 مقابل 700 مليون دولار.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!