Banner: 

ترك برس

بلغ عدد السيّاح الإيرانيين في تركيا، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 2017م، نحو مليون سائح، ليصل بهذا إلى أعلى مستوى له على مدى السنوات الثلاث الماضية، في حين من المتوقع أن يتجاوز حاجز المليونين سائح بحلول نهاية العام، وفقاً للإحصاءات الصادرة عن وزارة الثقافة والسياحة التركية.

وتُشير الإحصاءات الصادرة عن وزارة الثقافة والسياحة، إلى أن عدد السيّاح الروس والعرب والإيرانيين، بدأ بالازدياد، بعد أن شهد قطاع السياحة في تركيا حالةً من الركود خلال العام الماضي، إذ تجاوز عدد السيّاح القادمين إلى تركيا من إيران حاجز المليون، محطماً رقماً قياسياً مقارنةً بالسنوات الثلاث الماضية، إذ ارتفع بنسبة 17 في المئة، بالنظر إلى نفس المُدة من العام الماضي.

وقال "شيتين كورجون" الأمين العام لرابطة وكالات السفر التركية (TÜRSAB)، إن تركيا تعد من أهم الوجهات السياحية بالنسبة للإيرانيين، مؤكداً أنهم يشعرون بالقرب من تركيا بسبب الروابط التاريخية التي تجمع البلدين، بالإضافة إلى الخدمات العالية الجودة التي يحظون بها في تركيا، وتعتبر كل من وان وأنطاليا وإسطنبول من أهم الوجهات التي يُفضّلها السيّاح الإيرانيون في تركيا.

وأضاف كورجون أن التوقعات تُشير إلى استمرار ارتفاع عدد السيّاح القادمين من إيران إلى تركيا، وقد يتجاوز عددهم مليوني سائح، بحلول نهاية العام الجاري 2017م، ومن الممكن أن يزداد هذا الرقم بعد أن يتم حل المشكلة المتعلقة بالرحلات الجوية المُستأجرة.

من جهته قال "نجدت تقوى" رئيس غرفة وان للتجارة والصناعة: "تُعد مدينة وان الواقعة شرق تركيا، من أهم المناطق التي تجذب السيّاح الإيرانيين، وقد قمنا بالعديد من الأنشطة الترويجية لجذب المزيد من السياح إلى المدينة، وكذلك نعمل على التنسيق مع وكالات السياحة الإيرانية، ونعلم أن السيّاح الإيرانيين، يشكلوا نحو 90 في المئة من إجمالي عدد السيّاح القادمين إلى المدينة."

ويُذكر أن الربع الثاني من العام الجاري، شهد زيادةً في عدد السياح الأجانب القادمين إلى تركيا بنسبة 18.3 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ وصل إلى 8 ملايين و863 ألفا و391 سائحا، 86.6 في المئة منهم من الأجانب، و13.4 في المئة من الأتراك المقيمين خارج تركيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!