Banner: 

ترك برس

تقع ولاية تكيرداغ Tekirdağ بإقليم مرمرة في أقصى الشمال الغربي من تركيا، وتتألف من 9 مدن وعاصمتها مدينة تكيرداغ.

تطل مدينة تكيرداغ على بحر مرمرة وتقع على الساحل الشمالي له، وتبلغ مساحتها الإجمالية ألفًا و112 كيلومتر مربع، وبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2009 حوالي 140 ألفًا و535 نسمة، وتبعد 135 كيلومتر عن غرب إسطنبول.

تعتبر تكيرداغ وجهة سياحية مثالية لكل من يرغب بالابتعاد عن ضحيج وازدحام المدن الكبيرة مثل إسطنبول، وتبعد عنها مسافة ساعتين فقط باستخدام الطريق السريع.

وفي هذا الموضوع نتناول 8 من أجمل المناطق التي ننصح بزيارتها في تكيرداغ.

1- أوتشماك ديره Uçmakdere

تعتبر هذه المنطقة أجمل المناطق الواقعة على سواحل بحر مرمرة و أشهر الأماكن التي يمارس فيها رياضة القفز المظلي.

وتقع المنطقة في قرية أوتشماك ديره Uçmakdere التابعة لقضاء "شاركوي" Şarköy. كما تعد المنطقة بيئة ممتازة لزراعة أجود أنواع العنب في تركيا.

2- متحف الآثار والإثنوغرافيا في تكيرداغ Tekirdağ Arkeoloji ve Etnografya Müzesi

في عام 1967 كان عبارة صالة صغيرة إلى أن خصصت وزارة الثقافة "قصر والي" Vali Konağı ليتم نقل المعروضات إليه في عام 1976.

ويتألف المتحف من أربع صالات تعرض فيها بقايا وآثار تعود إلى 4500 سنة قبل الميلاد، وتعرض فيها أيضا بقايا قطع معمارية تعود للعصور الهيليني والروماني والبيزنطي، كما يمكنكم مشاهدة معروضات فولكلورية تخص الحقبة العثمانية.

3 - متحف راكوجزي Rakoczi Müzesi

كان منزلا خاصا بالأمير المجري فيرنس راكوجزي Frenc Rakoczi، عاش فيه ما بين عام 1676 وعام 1735 في تكيرداغ بعدما التجأ إلى الدولة العثمانية بعد فشله في محاربة النمساويين.

وفي عام 1932 قامت الحكومة المجرية بتحويله إلى متحف تعرض فيه بعض مقتنياته الخاصة وبعض الوثائق والمخطوطات التاريخية التي تثبت متانة العلاقات التركية -المجرية.

4 - مقبرة شهداء تكيرداغ Tekirdağ Şehitler Abidesi

أنشئت من قبل بلدية تكيرداغ في عام 1949 تخليدا لذكرى الجنود الأتراك الذين استشهدوا أثناء فتح المدينة.

وتلقى المقبرة اهتمامًا كبير من قبل الزوار سنويا، ويتم الوصول إليها بواسطة درج يتوسطه العلم التركي المصنوع من الحجارة وشاهدتين مكتوب عليهما أسماء الشهداء وأسماء مدنهم.

5 - منارة حورا Hora Feneri

تقع منارة حورا في مدخل قرية "هوش كوي" Hoşköy التابعة لقضاء شاركوي Şarköy، وتبعد 20 كيلومترًا عنه.

أنشئت بأمر من السلطان العثماني عبد المجيد في عام 1861 للفرنسيين بارتفاع يبلغ 20 مترًا، وتتميز هذه المنارة أنها مبنية من القطع الحديدية دون لحام بل تم ثبيت بعضها ببعض عن طريق براغي حديدية.

وتمتاز كذلك بأنها تدور على نفسها بـ360 درجة.

6 - شاركوي Şarköy

تقع جنوب غرب ولاية تكيرداغ على ساحل بحر مرمرة، ويعد ساحل المدينة الأطول بين السواحل في تركيا بطول يبلغ 60 كيلومترًا، وفي عام 2006 حصل الشاطئ على شهادة العلم الأزرق وهي شهادة دولية تمنح للشواطئ الآمنة بيئيا من "مؤسسة التعليم البيئي" ومقرها في إنجلترا.

كما تعتبر نقطة هامة لعشاق ممارسة رياضة القوارب الشراعية وخصوصا في أشهر الصيف.

7 - شاطئ تشاملي كوي كاسترو Çamlıköy Kastro Plajı

يقع في قضاء "سراي" Saray، ويعتبر أجمل شاطئ طبيعي في ولاية تكيرداغ بطول 2.5 كيلومترًا، لوقوعه بالقرب من نقطة التقاء نهر بهتشي كوي Bahçeköy بالبحر الأسود وبين أحضان الغابات الخضراء.

وفي عام 1988 تم إعلانه منطقة سياحية طبيعية، ولهذا السبب لا توجد حوله فنادق، بل يمكنكم نصب خيمة للاستجمام والاستمتاع بهذه المناظر الساحرة.

8 - منزل الشاعر الكبير نامق كمال Namık Kemal Evi

نامق كمال هو شاعر وكاتب تركي مشهور ومعروف بـ"شاعر الوطن "، ولد في مدينة تكيرداغ عام 1840، وتخليدا لذكراه أنشئ له منزل يحمل اسمه مؤلف من ثلاثة طوابق عام 1993 وتم فتحه للزوار في عام 1994.

بني هذا المنزل على طراز المنازل القديمة في تكيرداغ، ويحوي مقتنيات وأدوات كان يستخدمها كمال في منزله، كما يحوي كتاباته وآثاره التي ألفها في حياته.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!