Banner: 

ترك برس

يعتزم مسؤولون لدى غرفة تجارة قطر وآخرون أتراك في وزارة الاقتصاد التركية، بحث سبل الاستثمار بين البلدين في مجال الطاقة الكهربائية.

والتقى وفد تركي مكوّن من مهندسين ومسؤولين في وزارة الاقتصاد، يوم الأربعاء الماضي مع مسؤولين لدى غرفة تجارة قطر، في العاصمة الدوحة، لبحث فرص الاستثمار المشتركة في قطاعات الطاقتين الكهربائية والشمسية ومواد البناء.

وكان على رأس الوفد التركي "أوغور أوزترك" المدير العام للمناطق الحرة والترويج الخارجي في وزارة الاقتصاد، إلى جانب مسؤولين من وزارة الاقتصاد وجمعية المهندسين الكهروميكانيكية التركية.

وبحسب بيان أصدرته غرفة تجارة قطر، فإن الجانبين بحثا في العاصمة القطرية الدوحة، فرص الاستثمار المشتركة في قطاعات الطاقة الكهربائية، ومواد البناء والطاقة الشمسية.

ويُعد قطاع الكهروميكانيك من القطاعات الأساسية في المشروعات الكبيرة التي تشهدها قطر في مجال البنية التحتية، والمشاريع التي تنجزها الدوحة استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم 2022.

يُشار إلى أنّ حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا بلغ 1.5 مليار دولار عام 2016، الأمر الذي اعتبره المختصون انعكاساً للتواصل وتطور النمو بين البلدين.

وتشير الإحصائيات إلى أنّ المشروعات التي تنفذها شركات تركية في قطر تزيد قيمتها عن 11.6 مليار دولار، وتعمل نحو 186 شركة قطرية تركية مشتركة في قطر.

ومؤخراً وقعت غرفة قطر اتفاقية تعاون مع الاتحاد التركي للغرف التجارية وتبادل السلع، لتسهيل المزيد من التعاون بين الطرفين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!