Banner: 

ترك برس

بلغ عدد تراخيص الاستثمار الممنوحة للمستثمرين الملائكة (Angel investors) في تركيا، خلال السنوات الخمس الماضية، نحو 455 ترخيصًا، وهو ما يُمثّل الشريحة الأكبر من حاملي التراخيص.

ويطلق على المستثمرين الذين يدعمون أصحاب المشروعات الجديدة بضخ الأموال والنصائح اسم "المستثمرون الملائكة"، إلا أن البعض يطلق عليهم لقب "المستثمرون الصيادون" الذين يبحثون عن فرص استثمارية مربحة لأنفسهم.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن وكيل وزارة الخزانة، فقد بلغ عدد التراخيص الممنوحة لهذا النوع من المستثمرين في تركيا، نحو 155 ترخيص عام 2013م، و120 ترخيص عام 2014م، بينما انخفضت خلال الأعوام 2015 - 2016 - 2017م لتصل إلى 69 و68 و33 على التوالي، وبناءً على هذا وصل إجمالي التراخيص الممنوحة للمستثمرين الملائكة في تركيا خلال السنوات الخمس الماضي 455 ترخيص.

واستحوذت منطقة مرمرة على نحو 83 في المئة من إجمالي التراخيص الممنوحة خلال الفترة المذكورة، وكان العدد الأكبر منها في مدينة إسطنبول التي سجّلت نحو 346 ترخيص خلال السنوات الخمس الماضية، تليها العاصمة أنقرة مع 36 ترخيص، ثم إزمير مع 20 ترخيص، وبورصة مع 13 ترخيص، وأخيراً كوجالي مع 3 تراخيص فقط.

وتُظهر الأرقام أن 149 من المستثمرين الملائكة في تركيا خلال الفترة السابقة كانوا من أصحاب الخبرة، بينما 169 منهم كانوا من أصحاب رؤوس الأموال، و127 من ذوي الدخل المرتفع، ويتراوح متوسط عمر المستثمرين الملائكة ما بين 35 إلى 50 عاماً.

وشكّلت مبادرات تطوير البرمجيات والتطبيقات ما نسبته 49 في المئة من إجمالي الطلبات، بينما عمليات التجارة الإلكترونية ما نسبته 18 في المئة، وعمليات قواعد البيانات ما نسبته 9 في المئة من مجموع الاستثمارات.

وكانت الحوافز الضريبية إحدى الأمور المؤثرة في جذب المستثمرين الملائكة، إذ يمكن للمستثمرين الذين يتعاونون مع رجال الأعمال بدعم رأس المال الاستفادة من تخفيض ضريبة الدخل ما بين 75 إلى 100 في المئة.

هذا وتحتل تركيا المرتبة الأعلى من حيث الحوافز المقدمة للمستثمرين الملائكة، ما بين كل من المملكة المتحدة، وإيطاليا، وإسبانيا، وألمانيا، وفرنسا، وسنغافورة، وبعض الولايات في أميركا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!