Banner: 

ترك برس

مسجد السليمانية هو من أهم الآثار المعمارية العثمانية وقصّته تجذب المستمعين بقدرعظمته، وهو أكبر مساجد إسطنبول. وعلى الرغم من حدوث الزلازل لأكثر من مئة مرة  في إسطنبول لم تحدث أي صدوع في جدار هذا المسجد، وله قصص متعددة.

بُنِي المسجد من قبل المعمار سنان في عهد السلطان سليمان القانوني لإظهار عظم و قوة سلطنته. وتم الانتهاء من المسجد والكليّة التابعة له في غضون 7 سنوات. 

عمل المهندس المعماري بدقة في هذا المسجد، وفي أثناء بنائه له قام بقياس صوت الإمام ووصوله لجميع من في المسجد من خلال الاستماع لصوت الأرجيلة المليئة بالماء.

وفي تلك السنوات ولعدم وجود الكهرباء كان مسجد السليمانية يُضاء عبر 275 مصباحا من المصابيح العملاقة. و أهم عمل  قام به سنان في المسجد هو بناء غرفة صغيرة على الباب وتوفير جميع الدخان في هذه الغرفة و سميت بـ "غرفة الدخان" وتم تقطير الحبر ذو الجودة في هذه الفترة.

وتمّ عمل كل النقش والزينة على جدار مسجد السليمانية من تقطير الحبر الذي تمّ الحصول عليه من المصابيح. و هناك سر آخر: وهو أنّكم إذا قُمتم بالنّظر من كل النواحي في مسجد السليمانية ستجدون لفظ الجلالة "الله" في كل مكان.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!