Banner: 

ترك برس

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء، إنّ بلاده وروسيا لا تتحملان مسؤولية المشاكل والأزمات الحاصلة في المنطقة والعالم بأسره، وليس من وظيفة أنقرة وموسكو وحدهما حل تلك الأزمات.

واوضح جاويش أوغلو في تصريح للصحفيين خلال مشاركته في لقاء بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، في العاصمة الروسية أنّ التعاون بين أنقرة وموسكو يفضي إلى نتائج ملموسة، على عكس العلاقة مع دول أخرى.

وأضاف: جاويش أوغلو أنّ تركيا عضو في التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي يضم 65 دولة، وأنّ هذا التحالف عاجز عن مواجهة داعش، بل هناك شركاء لتركيا تطلب العون من تنظيمات إرهابية أخرى.

وأكّد الوزير التركي أن بلاده وروسيا تنفذان كل ما تتفقان عليه، أو على الأقل يسعيان لتحقيق ذلك، وتتخذان خطوات ملموسة من أجل ذلك، داعياً الجميع إلى دعم التعاون التركي الروسي.

وتابع: "نحن لسنا مسؤولون عما يواجهه العالم من مشاكل وتحديات، والتعامل مع ذلك ليس وظيفة كل من تركيا وروسيا وحدهما".

وأردف قائلاً: "يتوجب على النظام العالمي والمنظمات الدولية أن تلعب دورا أكثر فعالية في هذا الصدد".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!