ترك برس

كلمة واحدة نطق بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحولت إلى وسم تصدر موقع "تويتر" عالمياً، وجعلت شخصيات من المعارضة التركية وساسة غربيين، في نفس الصف يطلقون تغريدات واحدة ضده.

وفي وقت سابق من الثلاثاء الماضي، أوضح أردوغان في كلمة له أمام نواب حزبه بالبرلمان التركي، عن استعداده للتنحي عن الحكم إذا قال شعبه "تمام" (تعني بالتركية كفى وتأتي بمعنى حسناً أيضاً)، ما دفع خصومه الى نشر عبارته بالتركية وهي كلمة "تمام" لتصبح بين الأكثر تداولا على تويتر عالميا.

وعقب تصريح أردوغان هذا، انتشر هاشتاغ (وسم) "تمام- #TAMAM" على تويتر وأصبح الأكثر تداولاً في تركيا، ومن ثم في العالم، ليحصد تغريدات تجاوزت المليونين.

وكان أبرز المغردين من الأتراك على هذا الوسم، كمال كليجدارأوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري أبرز أحزاب المعارضة التركية. حيث قال: "هذا الأمر تمام في 24 يونيو/حزيران إن شاء الله".

وغرد مرشح الشعب الجمهوري، محرم إنجه قائلاً: "الوقت تمام" في إشارة إلى أن الوقت قد حان لتنحي أردوغان.

فيما اكتفت مرشحة الحزب الجيد، المؤسس حديثاً، ميرال آقشنار، بالتغريد بكلمة "تمام" فقط.

       

وقالت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي، برفين بولدان: "وأنا بدوري أقول تمام".

أما تمل قرة مولا أوغلو، مرشح حزب السعادة المحافظ: غرد بـ"تمام إن شاء الله."

هذا وجمع وسم "تمام" بين شخصيات تركية معارضة، وساسة غربيين معروفين بعدائهم لتركيا من قبل. أبرزهم حاكم ولاية تورينغن الألمانية الذي نشر تغريدة مليئة بوسم "تمام"، بعد أن كان قد نشر تغريدة مشابهة بوسم "ي ب ك" التنظيم الذي تصنفه أنقرة إرهابياً وامتداداً لتنظيم "بي كي كي" المدرج على قائمة الإرهاب في العالم.

كما كان من بين المغردين الأجانب على الوسم المذكور، مؤسس ويكيبيديا، وبطل فيلم سيد الخواتم إلايجا وود، وممثل الأفلام الإباحية جوني سينس، والصحفية فريدريكا غاردينك المعروفة بدعمها لتنظيم "بي كي كي" الإرهابي، إضافة إلى عدد من مشاهير الغرب.

وعقب هذا أطلق مؤيدوا أردوغان وسم "دوام-DEVAM" المضاد وتعني بالتركية الاستمرار، وانتشر بشكل كبير لينافس وسم "تمام".

إلا أن المفاجأة الكبرى حول وسم "تمام" ظهرت في اليوم التالي، عندما غرد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تغريدة عبر حسابه الشخصي على تويتر، تظهر أن أغلب تغريدات وسم "تمام" نشرت من الولايات المتحدة الأمريكية ودول غربية أخرى.

بدوره نشر ماهر أونال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم، مجموعة تغريدات تظهر خرائط التغريدات، والتي تؤيد ما نشره جاويش أوغلو.

وقال الناطق باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، إن طريق الوصول إلى السلطة يمر عبر نيل ثقة الشعب، لا عبر التغريد على موقع "تويتر".

فيما أشار المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إلى وجود حملة منظمة حول هذا الأمر، مستدلاً على ذلك بالحسابات الوهمية التي تطلق تغريدات "تمام"، وأن أغلب التغريدات يتم نشرها من خارج تركيا في دول غربية تتواجد فيها نسبة كبيرة من أتباع تنظيم "غولن" الإرهابية.

هذا ونشرت بعض الوسائل الإعلامية التركية ومجموعة من الناشطين الأتراك، خبراً مفاده أن موقع تويتر، حذف تغريدات "دوام" فيما أبقى على تغريدات "تمام".

https://twitter.com/AkinUnver/status/994163601979199488

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!