Banner: 

ترك برس

تعد مكتبة الدولة الروسية أكبر مكتبة في قارة أوروبا، وتوجد لديها مجموعة من الكتب والمطبوعات المكتوبة في الأراضي العثمانية تضم ما يقرب من 35 ألف كتاب.

ويضم مركز الأدب الشرقي بمكتبة الدولة الروسية أكبر مجموعة من كتب العهد العثماني، وغيرها من المواد المطبوعة باللغة التركية في أوروبا وروسيا، و يبلغ مجموعها نحو 35 ألفًا وفقا لمسؤول بالمكتبة.

وفي حديث لوكالة الأناضول، قالت مارينا ميلانيانا مديرة المركز، إن مجموعة اللؤلؤ هي مجموعة من الكتب التركية من الإصدار الأول، وإن ما مجموعه 13 ألف منها هي كتب تركية حديثة ومجلات وصحف وغيرها من المواد المطبوعة، والأشياء من الجمهورية التركية.

وأضافت أن بقية المجموعة عبارة عن مواد باللغة العثمانية، ومن بينها مجموعة من الكتب التي صدرت طبعتها الأولى من مطبعة إبراهيم متفرقة، ومنها 16 نسخة من أول 17 طبعة من هذه المجموعة.

تمت إضافة الكتب منذ عام 1828، عندما نقلت وزارة الخارجية في الإمبراطورية الروسية في ذلك الوقت مجموعة من الكتب التركية إلى المكتبة، عندما استقبلتها كهدية من السفارة العثمانية في ذلك الوقت.

وعلى هذا المنوال، بفضل العديد من عمليات التبادل والمشتريات والتبرعات، استمرت المجموعة في النمو.

وقالت المديرة: "بعد تشكيل الجمهورية التركية واتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية، تم تبادل الكتب بشكل منتظم بين مكتبتنا والمجتمعات التاريخية واللغوية التركية"، وأضافت: "يتعاون في الوقت الحاضر مركز الأدب الشرقي مع السفارة التركية ووزارة الثقافة التركية، وكدليل على الامتنان لهذه الهياكل للدعم ووالكتب التي تم التبرع بها، وضع المركز كتبا مصورة بشكل جميل عن تركيا في مكان بارز في غرف القراءة في وسط المدينة".

ويُعد مركز الأدب الشرقي لمكتبة الدولة الروسية أيضًا موطنا للطبعة اﻷولى من الكتاب التركي، وهو قاموس مكون من مجلدين بعنوان "فانكولو لوغاتي" (Vankulu Lugati) من عام 1729.

وقال مدير المركز محمد فانكولو: "إن الكتاب سمي على اسم مترجمه، وإن الكتاب كان شائعا بين الأتراك المتعلمين، وكان معتادا على طلبه".

ومن الكتب النادرة في المجموعة "تاريخ الهند الغربي" من عام 1730، وهو كتاب مصور مليء بالصور للأشخاص والحيوانات.

و يشتهر كتاب "جيهان نوما" (Cihannüma) للكاتب "كاتب تشلبي" (Katip Çelebi) برسومه التوضيحية، وهو كتاب مهم آخر في مكتبة الدولة الروسية، وإن الكتاب نُشر أصلا بلا رسوم توضيحية، لكن هذه الطبعة التي منحتها السفارة التركية لمكتبة الدولة الروسية جاءت بالعديد من الصور والخرائط المرسومة باليد.

توجد أيضا في المركز عدة مجموعات من الوثائق التاريخية مع نسخ من الأعمال التاريخية، وتوقيعات ومذكرات لكبار المسؤولين في الفترتين العثمانية والجمهورية.

وقد تأسست مكتبة الدولة الروسية في عام 1728، وتعد أكبر مكتبة في أوروبا، واعتبارا من كانون الثاني/ يناير 2018، تضم المكتبة 47 مليون مادةً بـ367 لغة، ومن بين القراء المشهورين الذين استفادوا من المجموعات الضخمة للمكتبة، كان الكتاب فيودور دستويفسكي وليو تولستوي، باﻹضافة إلى الأباطرة والسياسيين الروس بمن فيهم فلاديمير لينين.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!