Banner: 

صحيفة إسباناتوليا الإسبانية - ترجمة وتحرير ترك برس

يمثل مسجد كيركلار (Kırklar Camii)، الذي يقع على قمة جبل شرقيّ منطقة البحر الأسود في تركيا، جنة صغيرة يمكن فيها لعشاق الطبيعة أن ينعموا فيها بالسلام والهدوء ويستمتعوا بالمناظر الخلابة.

ويقع هذا المسجد بالتحديد في منطقة بين ولايتي طرابزون وبايبورت في جبال منطقة البحر الأسود التركية. وقد تحول هذا المسجد الصغير إلى وجهة مفضلة لعدد من السياح ومحبي السياحة الجبلية، الذين يمكنهم من هناك التمتع بالمشهد الطبيعي الجميل.

بني مسجد كيركلار فوق قمة جبل، وقد استمد اسمه من مدينة شايكار (Çaykar)، ويبلغ ارتفاع الجبل الشاهق ما لا يقل عن 3200 متر فوق سطح البحر. ويجذب هذا المكان المصلين والسياح من عشاق الطبيعة ورياضة تسلق الجبال الذين يأتون إلى هذا المكان غالبا خلال فصل الصيف، هربا من الزحام وضوضاء المدينة، ومن أجل التمتع بتجربة مختلفة تماما وسط الطبيعة والهدوء.

ولكن في الواقع، إن الوصول إلى هذا المكان ليس بالأمر السهل، لأنه لا توجد طرقات معبدة في المنطقة، ومن أجل صعود الجبل لبلوغ المسجد يجب على الزائر أن يمشي على قدميه ويشق طريقا وعرة وصخرية، التي غالبا ما تكون مغطاة بالثلج أو الضباب في بعض الفترات من السنة، ولكن الجائزة التي يظفر بها في نهاية المطاف تستحق كل هذا العناء.

إن مشقة الوصول لهذا المسجد تجعله مميزا، لأنه لا يعاني من الاكتظاظ ولا يزال يحافظ على طبيعته الروحانية ويوفر إحساسا بالسلام الداخلي والسكينة. وعند الوصول إلى المسجد، الذي لا يعرف على وجه التحديد تاريخ بنائه بعد أن تم ترميمه وتجديده في العديد من المناسبات من قبل سكان المنطقة، يمكن للزوار ترك انطباعاتهم في كتاب وضع في مدخل المسجد لهذا الغرض.

وحيال هذا المكان، تقول نورتين بلش، وهي سيدة تركية تزور المسجد للمرة الثانية: "إن هذا المكان يخلق لدي شعورا بالخلود، أنا أريد أن آتي إلى هنا كل عام". كما أكدت فاطمة نور، وهي تركية أخرى اكتشفت هذا النعيم، أن "الشعور في هذا المكان ممتع بشكل مفاجئ، وهو بلا شك وجهة تستحق الزيارة".

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!