Banner: 

ترك برس

في مؤشر جديد على عودة قوية للسياحة التركية على الساحة العالمية، أظهرت بيانات جديدة لشركة ترافلبورت العالمية، زيادة كبيرة في أعداد السائحين الإيطاليين إلى تركيا خلال الشهور الاثني عشرة الماضية، حيث جات تركيا في المرتبة الثالثة كأفضل وجهة سياحية لدى الإيطاليين بعد الولايات المتحدة والصين.

ووفقا للتحليل الذي أجرته ترافلبورت، وهي الشركة الرائدة في مجال توفير الخدمات لصناعة السياحة العالمية، للمدة من من 1 تشرين الأول/ أكتوبر 2017 وحتى 30 أيلول/ سبتمبر 2018، ارتفعت الحجوزات التي تمت في إيطاليا من خلال جميع أنظمة التوزيع العالمية (GDS) إلى تركيا بنحو 18.098، بزيادة تصل إلى 27٪ عن السنة السابقة.

كما ارتفعت الحجوزات إلى الولايات المتحدة الأمريكية بما يقرب من 30.000، بزيادة 5٪ عن الاثني عشر شهرا السابقة. وارتفعت الحجوزات إلى الصين من إيطاليا خلال هذه الفترة بمقدار 26366، بزيادة 9٪.

وأنظمة التوزيع العالمية (GDS) هي عبارة عن شبكات ضخمة للتكنولوجيا الفائقة تسمح لوكلاء السفر وشركات إدارة السفر والشركات الكبرى، بالبحث عن مقاعد شركات الطيران وحجزها، وعن غرف الفنادق، وتأجير السيارات، وغيرها من المواد المتعلقة بالسفر.

وعلى الصعيد العالمي في عام 2017، عالجت ترافلبورت وحدها تريليون معاملة من خلال برنامجها.

وقال ساندرو غارغيولو، المدير الإقليمي لشركة ترافلبورت في يطاليا ومالطا: "إن النمو الذي نشهده في عدد الإيطاليين القادمين إلى تركيا يساعد بالطبع على زيادة عدد الرحلات القصيرة والمباشرة إلى البلاد".

وازدادت أعداد الزوار والسياح إلى الأراضي التركية منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية شهر أغسطس الماضي، لتسجل مستويات قياسية، حيث تجاوزت تجاوزة حد الـ 27 مليون زائر في 8 أشهر.

وتهدف تركيا إلى ضيافة أكثر من 38 مليون سائح على الأقل خلال العام الحالي 2018. وفي حال استمرت زيادة أعداد السائحين على النحو الذي تسير عليه، فمن المتوقع أن تتجاوز تركيا هذا الرقم بسهولة في نهاية العام.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!