Banner: 

الأناضول

تتيح منطقة "كبادوكيا" وسط تركيا لزوارها فرصة الاستمتاع بالتزلج والتحليق بالمناطيد والاستفادة من المياه المعدنية الحرارية، في يوم واحد.

تبدأ الجولة بزيارة جبل أرجياس المغطى بالثلوج، ومن ثم التوجه إلى كبادوكيا حيث المناطيد الحرارية، ليختتم الزائر يومه في منطقة كوزاكلي الشهيرة بينابيعها الحرارية.

وتجذب منطقة "كبادوكيا"، التي تقع بين ولايتي نوشهير وقيصري وسط تركيا، مئات آلاف السياح المحليين والأجانب سنويا.

وتعد من أفضل الوجهات السياحية المفضلة في تركيا خلال موسم الشتاء والعطلة الانتصافية.

بإمكان زائر منطقة "كبادوكيا" بدء يومه بالتحليق بالمناطيد الحرارية واستنشاق الهواء النظيف مستمتعا برؤية المداخن والتكوينات الصخرية الفريدة من الأعلي.

عقب ذلك، وعلى بعد قرابة ساعة من الزمن، يمكن للزائر الاستمتاع بالتزلج أعلى قمة جبل أرجياس بولاية قيصري.

وفي المساء يذهب عنه تعب يومه عبر الاسترخاء في أحواض المياه المعدنية الحرارية بمنطقة كوزاكلي التي تبعد هي الأخرى أيضا، مسافة ساعة من الزمن عن جبل أرجياس.

وتعد هذه المناطق في تركيا ثلاثية مفضلة للسياح المحليين والأجانب، نظرا لقربها من بعضها البعض، ورخص تكاليفها، وجمعها بين العديد من الأنشطة الترفيهية.

** كبادوكيا

تشتهر منطقة "كبادوكيا" التاريخية والسياحية بمدنها تحت الأرض، ومداخن الجنيات أو ما يطلق عليها في الصحاري العربية "موائد الشيطان" والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

وتعد إحدى أهم المراكز والوجهات السياحية في تركيا.

وبإمكان زائر "كبادوكيا" التجول بين المداخن و"موائد الشيطان" على ظهور الإبل والخيول، أو على الدراجات النارية ذات الـ4 عجلات، وإما عبر المشي.

وتحتضن المنطقة السياحية العديد من الفنادق، إضافة إلى النُزل المتشكلة عبر حفر جوف الصخور وداخل الكهوف هناك.

ومع إشراقة شمس كل صباح، تبدأ المناطيد الحرارية بالتحليق، وكذلك عند الغروب.

** جبل أرجياس

وأنفقت بلدية قيصري الكبرى ما قيمته 350 مليون يورو للاستثمار في جبل أرجياس وإنشاء مركز للتزلج يتمتع بالمعايير الدولية، لتتحول المنطقة إلى وجهة مفضلة في مواسم الشتاء.

ومن أبرز العوامل، التي تجعل جبل أرجياس من أهم الوجهات السياحية الشتوية، هي سهولة الوصول إليه، وطول مدرج التزلج فيه، ووفرة وجودة آليات ومعدات التزلج ومرافقها، فضلاً عن رخص أسعارها.

ويمتد مركز التزلج على مساحة قدرها 25 كيلو متر مربع، ويمكن للزائر إليه التزلج من ارتفاع 1800 إلى 3000م.

ويبلغ مجموع طول مدرجات التزلج في أرجياس، 102 كيلو متر، متوزعاً على 34 مدرج مخصص للمتحرفين والمبتدئين.

** كوزاكلي.. منتجعات الشفاء بمياه الينابيع

يحتضن قضاء كوزالي في ولاية نوشهير، العديد من المنتجعات السياحية التي تضم مياه معدنية حرارية غنية بالصوديوم والكالسيوم والكلور، والتي تصل درجة حرارتها 93 درجة مئوية.

وتضم المنطقة 22 منتجعاً سياحياً بقدرة استيعابية تصل إلى 10 آلاف سرير، كلها تحتوي على أحواض للينابيع المعدنية الحرارية.

وتقدم كوزاكلي خيارات إقامة عديدة تناسب السياح من كافة الشرائح، إذ توجد فيها شقق فندقية وفنادق صغيرة فضلا عن فنادق خمسة نجوم، إلى جانب أماكن إقامة تابعة للبلدية.

ونظرا لاحتوائها على الكثير من المسابح والمتنزهات المائية، باتت منطقة كوزاكلي، فرصة جيدة للأطفال والشباب على وجه الخصوص لقضاء عطلة ممتعة.

وعبر ينابيع المياه المعدنية الحارة، وحمامات الطين، والغرف الملحية فضلا عن مراكز التجميل والصالات الرياضية التي تحتويها، تقدم المنتجعات أيضا فرص علاجية متنوعة، جعلتها مقصدا سياحيا هاما.

وحسب مختصين، فإن مياه منتجعات كوزاكلي تلعب دورا إيجابيا في علاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية والنفسية، وكل من أمراض فقر الدم، والنقرس، والكلى، والمسالك البولية، وآلام العضلات والجهاز العظمي، والمعدة، والأمعاء، والقناة الصفراوية، وأمراض الجلد والأعصاب، فضلا عن تجديد الخلايا ما بعد العمليات الجراحية، وتقوية الشعر والأظافر. 

ويقول يوجال إكيلار، المدير العام لشركة أرجياس، للأناضول، إنهم يستضيفون العديد من السياح المحليين والأجانب يومياً، سواء القادمين إلى أرجياس أو المناطق السياحية المحيطة بها مثل كبادوكيا وكوزاكلي.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!