Banner: 

ترك برس

أطلقت تركيا أكبر سفينة "دحرجة" في البحر الأبيض المتوسط ​​يوم الخميس7 آذا / مارس الجاري، في حفلٍ أُقيم في حيّ بنديك بإسطنبول.

وسفن الدحرجة هي سفن لنقل البضائع ذات العجلات، كالقطارات والسيارات بمختلف أنواعها، وتُعرف بالإنكليزية (Roll-on/roll-off) أو اختصارًا (RoRo)، وتختلف وحدة قياس البضائع فيها عن السفن التقليدية التي تستخدم الطن المتري، إذ تستخدم هذه السفن وحدة “الحارة المترية”.

وسيتمُّ تشغيل السفينة التي يبلغ طولها 237 مترًا بواسطة شركة "يو إن لسفن الدحرجة" (U.N. Ro-Ro)، التي اشترتها شركةُ الشحن الأوروبية "DFDS" ومقرُّها الدنمارك، في آب/ أغسطس لعام 2018، مقابل 950 مليون دولار.

تحمل السفينة اسم "طرق إفيسوس البحرية" (Ephesus Seaways)، نسبةً للمدينة التركية القديمة التي تحمل الاسم نفسه على ساحل بحر إيجة غرب تركيا، وتبلغُ طاقتُها الاستيعابيةُ 6 آلاف و700 متر خطّي، وستكون أكبر سفينة تعمل على الطرق البحرية بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وبعد مغادرتها إسطنبول في حفلٍ حضره رئيسُ قسم الشحن في "DFDS" بيدر غيلرت بيدرسن، ونائب رئيس "DFDS" في منطقة البحر الأبيض المتوسط سلجوق بوزتيبي، وصلت السفينةُ إلى ميناء تريستي جنوب إيطاليا في 12 آذار/ مارس الجاري.

وقال بيدرسن في الحفل إنه فخور بإطلاق السفينة الجديدة، التي ستوفر الخدمات لأكبر شركات الشحن البرّيّ وشركات النقل والإمداد، حيث تملك قدرة نقل 450 شاحنة في رحلة واحدة.

ومن جهته أوضح بوزتيبي أن السفينة هي الأولى من بين ستّ سفن دحرجة وصلت إلى حوض سفن جينلينغ في الصين، ومن المتوقّع أيضًا أن تنضمّ سفينة ثانية من هذا النوع إلى الأسطول في تركيا بحلول نهاية ربيع 2019.

وأضاف قائلا: "قررنا تسمية سفننا العاملة في منطقة البحر الأبيض المتوسط نسبةً لمواقع التراث التابعة لليونسكو في تركيا بناءً على اقتراحات موظفينا، فقد تم تسمية السفينة باسم الممرات البحرية إفيسوس".

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!