Banner: 

ترك برس

وقّعت تركيا وبنغلاديش يوم الاثنين 8 نيسان/ أبريل الجاري، اتّفاقًا حول تبادل الأدوية والخدمات الصحية، ومثّلت نائبة وزير الصحة، أمينة ألب ميسي، تركيا خلال زيارتها للعاصمة البنغلاديشية، في حفل التوقيع في منتدى الأعمال الصحية المشترك بين البلدين.

وقالت ميسي بعد توقيع مذكّرة التفاهم: "يجب أن يؤدي القطاعُ الصحيُّ دورًا كبيرًا من أجل مصلحة الشعبين في كلا البلدين على المدى الطويل".

وفي إشارة إلى الجودة العالية للأدوية التركية، قالت ميسي إن الفراغ في التجارة بين البلدين سيتمُّ حلُّه من خلال المشاركة المتبادلة من الآن فصاعدًا، كما أشادت بالتقدّم الاقتصاديّ السريع لبنغلاديش من بلدٍ منخفض الدخل إلى بلدٍ متوسّط ​​الدخل.

وقد زار بنغلاديش وفدٌ من 10 ممثلين من وزارة الصحة و19 ممثلًا عن 13 شركة تركية ورابطة مصنّعي الأدوية التركية (İEİS).

من جهته، أشار نزمول حسن، رئيس جمعية بنغلاديش للصناعات الدوائية، إلى أن بنغلاديش هي أرخص مصدر للطب الجيد. كما حثّ تركيا على المساعدة في تعزيز التجارة بين البلدين، وخاصة في قطاع الرعاية الصحية، وأضاف حسن أن البلدين تشتركان منذ فترةٍ طويلةٍ في القيم الثقافية والدينية.

وقال رئيسُ رابطة الصناعات الدوائية في بنغلاديش إن التجارة قد تصلُ إلى مستوياتٍ جديدةٍ بدءً من قطاع الأدوية.

وقد وفّر المنتدى منبرًا لمناقشة التوسّع في الصناعة المحلّيّة للأجهزة الصيدلانية والطبية، والتكنولوجيا الحيوية الصيدلانية والمنتجات الحيوية بالإضافة إلى إنتاج المواد الخام الصيدلانية واللقاحات.

تهدف وزارةُ الصحة التركية إلى إنتاج جميع اللقاحات محليًّا خلال السنوات الأربع القادمة. وتماشيًا مع هذا الهدف، عقد وفدُ وزارة الصحة اجتماعاتٍ مع المسؤولين البنغلاديشيين، ناقشت خلاله نائبةُ وزير الصحة التركية أمينة ألب ميسي ووزير الصحة ورعاية الأسرة في بنغلاديش زاهد مالك أنشطة البحث والتطوير المشتركة لإنتاج اللقاحات والأنسولين.

وفي التاسع من نيسان/ أبريل الجاري، وقّعت وكالة الأدوية والأجهزة الطبية التركية (TITCK) والمديرية العامة لإدارة الأدوية في بنغلاديش (DGDA) مذكرة تفاهمٍ للتعاون في مجال الأدوية والأجهزة الطبية.

ووفقًا لبيانٍ صادرٍ عن السلطات البنغلاديشية، فإن معدل الإنتاج المحلي للمنتجات الصيدلانية في البلاد لم يكن يغطي سوى 25 في المئة من احتياجات البلاد في عام 1981، ولكنه وصل إلى 97 في المئة اليوم. ويبلغ حجم سوق الأدوية في بنغلاديش 2.5 مليار دولار، وتُصدّر البلاد الأدوية واللقاحات إلى 151 دولة.

وفقًا لرابطة مصنعي الأدوية التركية، وصل حجم صناعة الأدوية التركية إلى 30.9 مليار ليرة تركية (تعادل 5.35 مليار دولار تقريبا) في عام 2018، وقامت تركيا بتصدير منتجاتٍ صيدلانيةٍ إلى أكثر من 100 دولة، ممّا حقّق إيراداتٍ تزيد على مليار دولار، بزيادةٍ قدرُها 25 في المئة مقارنةً بالعام السابق.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!