Banner: 

ترك برس

انطلقت فعاليات "قمة الأعمال العربية التركية" في ولاية إسطنبول، اليوم السبت، بمشاركة شركات تركية وعربية.

ويشارك في المؤتمر الذي ترعاه  جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد MÜSİAD" والمستمر على مدار يومين، نحو 700 رجل أعمال عربي، وعشرات رجال الأعمال الأتراك، ممثلين عن 150 شركة عربية وتركية.

ويهدف المؤتمر المقام في معرض "موصياد" بالمقر العام للجمعية، إلى مد جسور التواصل بين رجال الأعمال العرب والأتراك، وتعزيز العلاقات التجارية بين شركات الجانبين.

ومن المتوقع أن يتم توقيع عشرات الاتفاقيات بين الشركات على هامش المعرض، يتعلق معظمها بالعقارات والصناعات والخدمات.

وارتفعت أعداد المعارض التركية مؤخرا بشكل كبير، بتشجيع ورعاية رسمية، لا سيما من الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتهدف المعارض والمؤتمرات التي ارتفعت وتيرتها في السنوات العشر الأخيرة، إلى بناء جسور تواصل اقتصادي بين المشرق والمغرب، وجمع رؤوس الأموال والشركات والأسواق تحت سقف واحد، لبناء شراكات اقتصادية قائمة على المصالح المتبادلة.

ووصل عدد فروع جمعية "موصياد" إلى أكثر من 206 أفرع في 76 دولة، خلال العام المنصرم.

وأدت الجمعية دورا في تسويق المنتجات المحلية التركية إلى قارات العالم، من خلال استقبال الوفود التجارية من خارج تركيا، وإقامة المنتديات والمعارض المحلية والدولية، إلى جانب افتتاح عشرات المكاتب التمثيلية في دول العالم، وعقد اللقاءات الثنائية مع رجال أعمال من داخل البلاد وخارجها.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!