ترك برس

عثر الجيش التركي، اليوم الأحد، على مستودعات سلاح ضخمة في مدينة عفرين، تابعة لتنظيم "ب ي د/ي ب ك"، تحتوي على أسلحة إيرانية، وروسية وأمريكية الصنع، وذلك عقب السيطرة الكاملة صباح اليوم على مركز المدينة.

وأظهرت تسجيلات مصورة بثتها وكالة "الأناضول"، أسلحة كتب عليها باللغة الفارسية: "صواريخ مضادة للدبابات تاريخ الإنتاج عام : 2003 م"، وأنها من صناعة وزارة الدفاع الإيرانية، إلى جانب أسلحة أخرى أمريكية وروسية الصنع، عثر عليها عناصر الجيش التركي في مستودع ضخم أنشأه تنظيم "ب ي د/ي ب ك" تحت الأرض لحمايته من استهداف المدفعية والمقاتلات التركية.

ويحوي المستودع المكون من 12 غرفة، على صناديق أسلحة وذخائر حية، إضافة إلى قذائف هاون وبراميل مليئة بالذخيرة، وصواريخ مضادة للدبابات والطائرات.

هذا ودخلت قوات الجيشين التركي والسوري الحر، صباح اليوم الأحد، إلى مركز مدينة عفرين السورية ضمن إطار عملية "غصن الزيتون" التي أطلقتها تركيا في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، ضد تنظيم "ب ي د/ي ب ك" الذراع السوري لتنظيم "بي كي كي" المدرج على لائحة الإرهاب في تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!