ترك برس

تخطى المليونين عدد مشاهدات الفيلم الوثائقي الذي عرضته شركة بايكار التركية المنتجة لطائرات "بيرقدار أقنجي" الهجومية المتطورة عبر قناته في موقع "يوتيوب" أول أيام عيد الفطر السعيد.

ونشرت شركة بايكار التركية فيلم وثائقي حول مراحل تطوير المقاتلة المسيرة "بيرقدار أقنجي" الحديثة، وهي أول طائرة هجومية بلا طيار محلية الصنع في تركيا، ذات قدرات تكنولوجية عالية.

وبلغ عدد مشاهدات الفيلم لغاية مساء الأربعاء 2 مليون و165 ألفًا، حيث حمل اسم "وثائقي أقنجي" وسلط الضوء على مسيرة انتاج هذه الطائرة المسيرة المتطورة، التي تعد الأولى من نوعها التي تنتجها تركيا في فئة المقاتلات الهجومية بدون طيار. 

وأجرى النموذج الأولي من طائرة بيرقدار أقنجي PT-1 طلعته الجوية الثانية في 10 يناير/كانون الثاني 2020، في إطار أحد الاختبارات. كما تم ارسال النموذج الأولي الثاني المسمى PT-2 إلى القاعدة الجوية في تشورلو، حيث تتم الاختبارات.

وبفضل طائرة بيرقدار أقنجي الهجومية المسيرة، التي أنتجتها شركة بايكار بخبراتها وتقنياتها المتقدمة في صناعة المسيرات، ستصبح تركيا إحدى الدول الثلاثة الأولى في العالم التي تطور طائرات مسيرة من هذا النوع.

وستوفر الأجنحة ذات الهيكل الملتوي والبالغ طولها 20 مترًا إلى جانب نظام التحكم الأوتوماتيكي الكامل بالطيران، ونظام الطيار الآلي، أمانًا عاليًا للطلعات الجوية. حسب وكالة الأناضول التركية.

وبفضل سعة الحمولة المفيدة، ستكون "أقنجي" قادرة على أداء المهام عبر تزويدها بذخائر وأسلحة محلية الصنع مثل صواريخ كروز من طراز (SOM).

والطائرة مزودة بأدوات متطورة عديدة، مثل رادر (AESA)، وكاميرا (EO/IR)، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، وأنظمة الدعم الإلكتروني وذكاء اصطناعي متطور، وغيرها.

وهي قادرة على جمع المعلومات عن طريق تسجيل البيانات التي تتلقاها من أجهزة الاستشعار والكاميرات على متن الطائرة من خلال 6 أجهزة كمبيوتر مجهزة بذكاء اصطناعي متطور.

أما نظام الذكاء الاصطناعي فبوسعه اكتشاف الزوايا الأفقية والعمودية والميل دون الحاجة إلى أي مستشعر خارجي أو نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

ويتميز نظام الذكاء الاصطناعي المتطور بالقدرة على اتخاذ القرارات من خلال معالجة البيانات التي يحصل عليها.

ويساهم نظام الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه اكتشاف الأهداف الأرضية التي لا يمكن للعين البشرية اكتشافها، في استخدام "أقنجي" بأكثر فعالية .

ويتيح رادار الفتحة التركيبية للطائرة الهجومية، إمكانية التقاط الصور حتى في ظروف جوية سيئة، تواجه فيها أنظمة البصريات الكهربائية صعوبة في الالتقاط.

الطائرة مزودة برادار للأرصاد الجوية وأخرى للطقس متعدد الأغراض، حيث ستكون الرائدة في مجال الطائرات من دون طيار.

كما يمكنها التحليق بمحركين بقوة 240 حصان (2x240 HP) محليي الصنع، من انتاج شركة "توساش/ تاي" التركية للصناعات الجوية والفضائية.

وتم تصميم الطائرة بحيث يمكنها الطيران بمحركات مختلفة، والتحليق بمحركين بقوة 750 حصان (2x750 HP). وتستطيع الطائرة التحليق على ارتفاع يصل إلى 40 ألف قدم، والطيران لمدة 24 ساعة. 

وبوسعها أن تحمل حمولة مفيدة اجمالية تصل ألفا و350 كغ، على شكل 400 كغ حمولة داخلية و950 كغ خارجية. ويبلغ وزن الطائرة عند الاقلاع 5 آلاف و500 كغ ، وتحلق بمحركين توربينيين بقوة 450 حصان.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!