Banner: 

ترك برس

دعا الرئيس البلغاري رومن راديف، وزير داخليته ومسؤولين في أجهزة الاستخبارات إلى اجتماع طارئ لبحث الازمة الحاصلة مع تركيا مؤخراً على خلفية اتهامات وجهتها أعضاء في الحكومة البلغارية لأنقرة بالتدخل في شؤونها الداخلية.

وبحسب الأنباء التي تناقلتها قناة نوفا البلغارية، فإنّ رئيس البلاد سيناقش مع المسؤولين البغاريين، آخر التطورات الحاصلة في قضية الاتهامات الموجهة ضدّ تركيا بالتدخل في شؤون الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية المبكرة التي ستجري في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

وقبل يومين استدعت وزارة الخارجية البلغارية سفيرها لدى أنقرة إلى البلاد، للتشاور حول تلك الادعاءات.

وكان راديف صرح الاسبوع الفائت قائلاً: "تركيا جارتنا ونحن عازمون على تطوير علاقات حسن الجوار معها، لكننا لا نسمح لأي جهة بالتدخل في شؤوننا الداخلية".  

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!