Banner: 

ترك برس

أصبح بإمكان المدرسين السوريين العاملين في المراكز التعليمية المؤقتة في إسطنبول الحصول على بطاقة المواصلات المخفّضة  الخاصة بالموظفين (indirimli taşıma kartı) وذلك أسوة بأقرانهم من المعلمين الأتراك.

ولاستخراج البطاقة المذكورة يجب على المعلم اصطحاب إثبات عمل من المركز الذي يعمل به مختوم وموقع من المنسق التركي، مع صورة شخصية، والكمليك أو الإقامة، ثم يتجه نحو أحد مراكز (iETT) الرئيسة الموزعة في أحياء إسطنبول بالقرب من المحطات المركزية، ويتم دفع مبلغ 10 ليرات ثمن البطاقة.

وتتميز بطاقات التخفيض الخاصة بالموظفين بحسم يقارب 50% من قيمة بطاقات الدفع العادية وهي خاصة بالموظفين والمتقاعدين الحكوميين في تركيا، حيث تعتبر المواصلات في إسطنبول مكلفة إلى حدّ ما مقارنة بباقي الولايات بسبب المسافات الكبيرة التي تفصل الأحياء والمناطق عن بعضها البعض في البرّ والبحر. حيث يستفاد منها في جميع وسائل النقل البرية كالميترو والميتروبوس والترام والباصات كافة عدا "الميني بوس" أو "الدولموش" وكذلك النقل البحري بين القسمين الأوروبي والآسيوي إضافة إلى "التلفريك" في منطقة أيوب سلطان، والذي يطلّ على خليج القرن الذهبي.

الأستاذ "أحمد ن." أحد المعلمين العاملين في مركز "مشاعل الحرية" بإسطنبول عبّر عن ارتياحه بهذه الخطوة بقوله: "رغم تأخر هذه الخطوة إلا أنها جاءت لتلبي حاجة ضرورية جدًا لجميع الزملاء، وخاصة الذين يعانون من بُعد المسافة بين بيوتهم والمراكز العاملين فيها، فأنا مثلًا أستخدم وسيلتين للمواصلات في الذهاب والإياب، فإسطنبول مدينة واسعة والمواصلات مكلفة.. نشكر مديرية التربية على هذه المبادرة ونأمل لاحقًا بمنح الطلاب السوريين أيضًا بطاقات مخفضة أسوة بأقرانهم الأتراك".

يشار إلى أن الطلاب السوريين المداومين في المدارس التركية قد تم منحهم بطاقات التخفيض الخاصة بالطلاب كالتي عند أقرانهم الأتراك، وغالبًا ما سيتم منح طلاب المراكز السورية المؤقتة بطاقات مماثلة بمجرد دمجهم بالكامل مع المدارس التركية خلال السنة القادمة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار التسهيلات التي تمنحها وزارة التعليم الوطني في تركيا للسوريين العاملين في مجال التعليم في المراكز السورية المؤقتة، وتسعى الوزارة حالياً بالتعاون مع منظمة اليونسيف لحصول المعلمين السوريين على ضمان صحي ورفع مرتّباتهم مستقبلاً.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!