Banner: 

ترك برس

قال جوشوا ووكر، خبير "صندوق مارشال الألماني" في الولايات المتحدة، إنه ينبغي أن تكون تركيا بين الدول الخمس الأوائل بالنسبة لواشنطن، وذلك خلال مشاركته في ندوة "السياسة الأمريكية والتركية حول سوريا"، نظمها معهد السياسة العالمي، الذي يتخذ من واشنطن مقرا له.

ونقلت وكالة الأناضول، عن ووكر الباحث في العلاقات الدولية، قوله إن هناك العديد من الأسباب التي تجعل من تركيا دولة هامة، لا سيما موقعها الجيوسياسي المركزي، فضلا عن كونها عضو في مجموعة العشرين الاقتصادية وتتمتع بكثافة سكانية كبيرة. 

وقال ووكر إن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كانت "تتحدث كثيرا لكنها لا تفعل شيئا"، لكن مع إدارة دونالد ترامب، بات هناك "رجل أفعال" جالس في البيت الأبيض. 

وتطرق ووكر إلى دعم الولايات المتحدة تنظيم "ي ب ك" الجناح المسلح لامتداد بي كا كا الإرهابية بسوريا، بدعوى مكافحة داعش، الأمر الذي يثير استياء تركيا التي ترى أنه لا يمكن محاربة منظمة إرهابية بتنظيم إرهابي آخر.

وقال في هذا الصدد :" إذا كنتم تعملون على الاختيار بين دعم (ي ب ك) أو ثاني أكبر جيش في حلف الناتو، فلا داعي للحديث، فتركيا تكسب الرهان دائما".

واستدرك : "لكن المشكلة أن الإدارة الأمريكية السابقة والحالية، تقول إن عناصر ي ب ك يقاتلون جيدا ضد داعش، الذي تمثل مكافحته أولوية من الدرجة الأولى في الوقت الراهن".

ولفت إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يتفاهم جيدا مع الزعماء الأقوياء الذين يفون بوعودهم.

ومضى قائلا:" أعتقد أن أردوغان يسعى لمعرفة فيما إذا كان ترامب شخصية من هذا النوع". 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!