ترك برس

تواصل السلطات الألمانية مواقفها المعادية لتركيا، والتي يصل بعضها لحد الفضيحة، مثل منعها قبل أشهر وزراء أتراك من الالتقاء بالمغتربين في ألمانيا.

فضيحة جديدة شهدتها ألمانيا حسب فيديو نشرته صحيفة خبر 7 التركية، حيث اكتفت الشرطة الألمانية بمشاهدة سيارة فاخرة مركونة من قَبل متطرفين أمام مبنى رئاسة الحكومة وعليها لافتة مكتوب عليها "هذه السيارة جائزة لمن يقتل أردوغان".

وانتشر الفيديو بشكل واسع خلال وقت قصير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبّر عدد كبير من الناشطين الأتراك عن استيائهم حيال الحادثة، منتقدين بشدة تغاضي السلطات الألمانية تجاه أولئك المتطرفين وعدم اتخاذها أي إجراءات ضد رفعهم لافتة تحرض على قتل الرئيس التركي.

وقال أحد الناشطين الأتراك "غوكهان قهرمان" في تغريدة على تويتر: "مفهوم الديمقراطية الغربية: فرش السجاد الأحمر لاستقبال السيسي الانقلابي، وتهديد أردوغان المنتخب من قبل الشعب بالقتل".

وكانت السلطات الألمانية أعلنت مؤخرا أنها لن تسمح للرئيس أردوغان بلقاء المغتربين على هامش مشاركته في قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها في مدينة هامبورغ يومي 7و 8 من تموز/ يوليو الجاري.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!