Banner: 

ترك برس

افتتح مسجد الحاج فردوس تركمان اوغلو في ولاية وان Van التركية في هذا العام 2017، ويعرض المسجدُ مزيجًا فريدًا يجمع بين فنون العمارة السلجوقية والعثمانية والعربية.

ويغطي المسجد الذي كان قيد الانشاء لأربع سنوات 650 مترًا مربعًا، وهو كبير بما فيه الكفاية لاستضافة قرابة 200 مصلٍّ في وقت واحد.

تزين المعالم المعمارية من الدولة السلجوقية التي حكمت جزءً كبيرًا من الاناضول في القرن الحادي عشر أبواب المسجد، في حين تغطي الزخارفُ العثمانية السجاد، وتتخلل الزخارفُ العربية ركنَ الصلاة.

يتميز المسجد عن غيره بخلوّه من الأعمدة الموجودة في العديد من المساجد، مما يعطيه أجواء فسيحة. كما تمتدُّ نوافذه الطويلة من الأرض إلى السقف.

يقدمُ المسجد مزيجًا فريدًا من الحداثة وتقديس الشعائر الدينية، حيث يمكن للمصلين مشاهدة لقطاتٍ حيةٍ من الكعبة والمدينة المشرفة على شاشة عملاقة في أوقات الصلاة.

وكان نائب حزب العدالة والتنمية السابق ورجل الأعمال كايهان تركمان اوغلو، قد قرر افتتاح المسجد في ذكرى والدته فردوس تركمان أوغلو وقرّر بناءه في موقع مسجدٍ سابق تضرّر بسبب الزلازل.

ومن المقرّر إضافة المزيد من المباني حول المسجد وتحويل الموقع إلى مجمعٍ اجتماعي إسلامي يخدم المنطقة.

من جهته، قال إمام المسجد نصر الله يافوز إن المشروع تلقى ردود فعلٍ إيجابية من السكان المحليين قائلًا: "يجمع المسجد بين ثلاث أنماط معمارية، مما يضفي قوةً من التماسك والترابط بين المسلمين من مختلف الدول والحضارات إلى جانب عبادتنا الجماعية".

وأشار الإمام إلى أن المسجد قام بشكلٍ خاص في شهر رمضان بتلاوة القرآن بقراءات مختلفة.

 

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!