Banner: 

ترك برس

أجمعت الأحزاب السياسية التركية التي تمتلك مقاعد في البرلمان التركي، على رفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكدت الأحزاب التركية في بيان مشترك، الذي أصدرته خلال اجتماع الجمعية العمومية للبرلمان، أنّ البرلمان التركي يرفض بشكل قاطع قرار ترامب، ويعتبره أمراً غير مقبولاً على الإطلاق.

وشدد البيان على أن القدس هي بالنسبة للأديان السماوية الثلاث (الإسلام والمسيحية واليهودية)، قلب الشرق الأوسط الذي يسعى إلى الحرية والسلام على أساس عادل، مضيفاً أنّ القدس هي قرة عين السلام العالمي.

ولفت البيان إلى أن البرلمان التركي رفض جعل القدس خاضعة لسيطرة إسرائيل منذ 1947، وأن الأمم المتحدة دعت عقب احتلال إسرائيل للقدس الشرقية في 1967 للابتعاد عن محاولات تغيير وضعية القدس. 

وأكد البيان على أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رفض قرار إسرائيل حول ضم المدينة عام 1980، واعتبر جميع القرارات التي اتخذتها إسرائيل في هذا الخصوص باطلة. 

ووقع على البيان المشترك أحزاب؛ العدالة والتنمية الحاكم، والشعب الجمهوري (أكبر أحزاب المعارضة)، والحركة القومية، والشعوب الديمقراطي المعارضَيْن.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!