ترك برس

زارت قناة الجزيرة مباشر القطرية، موقع تصوير المسلسل التركي الشهير "عبد الحميد"، ورصدت جزءاً من كواليس تصوير المسلسل.

وأجرى مراسل الجزيرة، لقاءات مع عدد من الشخصيات البارزة في المسلسل، مثل بهادير يني شهيرلي أوغلو الذي يلعب دور "تحسين باشا" في المسلسل.

والتقى مراسل "الجزيرة مباشر" مع ممثل مصري من بين كادر المسلسل الذي يحظى بمتابعة واسعة في تركيا والشرق الأوسط بشكل عام.

ويوثق المسلسل أبرز الأحداث في الأعوام الـ 13 الأخيرة (1896- 1909) من حياة السلطان عبد الحميد الثاني، فضلا عن الأحداث التي عاشتها الدولة العثمانية إبان حكمه آنذاك.

والسلطان العثماني عبد الحميد الثاني (ولد عام 1842 في مدينة إسطنبول) هو الرابع والثلاثون من سلاطين الدولة العثمانية، والسادس والعشرون من سلاطين آل عثمان الذين جمعوا بين الخلافة والسلطنة.

وتولى الحكم عام 1876، وانتهت فترة حكمه عام 1909، ووضع رهن الإقامة الجبريَّة حتّى وفاته في 10 فبراير/ شباط 1918.

ويُلقي المسلسل الضوء على جوانب عمل السلطان عبد الحميد، وكيف أنه يحاول التخلص من مخططات الخيانة التي تحيط به داخل قصر الخلافة بالتزامن مع تحضير الدولة لمرحلة حرب وفي الوقت ذاته يُدرك اضطراره لإدارة السياسة الخارجية بحنكته السياسية. أما الهدف الرئيسي هو الحفاظ على صمود الدولة العثمانية تجاه اليونان التي تقف أمامها كدمية مدفوعة من قبل الإنكليز.

المسلسل يرسخ في الوقت ذاته لدى متابعيه مفاهيم الانتماء والهوية والأمة، من خلال الصراع الدائر داخل المسلسل بين شخصيات معارضة للسلطان ومولعة بالغرب وسعيهم "للحرية" مثل صباح الدين و"هرتزل" (رئيس الجمعية الصهيونية)، وبين شخصيات أخرى وطنية ومصرة على إبقاء وجهتها نحو الشرق بدلاً من الغرب.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!